الأربعاء، 25 يونيو، 2014

يعني طفلة رضيعة تتكسر نافوخها بمقص على يد مواطن في بلد وما تتعالجش؟! #Refugees

الحياة احيانا كتيرة عبث وقاسية وغير مفهومة 
دي صورة طفلة (18 شهر)  اتولدت وعاشت في اسرائيل، وهي عمرها سنة، كانت على كتاف امها ومعاهم ابوهم
فجه واحد اسرائيلي بتاع خمسين سنة كده هجم عليهم بمقص (اه مقص حديد) والضرب جه في راس الرضيعة ، متخيلة المشهد !



المهم راحوا اقرب مستشفى بعدين بعتوهم مستشفى تاني، والعلاج على حساب الاب والام (همه عمال زي ما تقولوا باليومية، ومشتركين في تامين صحي محدود) وقعدت البنت ف مستشفى 3 شهور واتعملها جراحيتين، والضربات على راسها في السن ده اثرت على بعض الوظائف، بس المستشفى منتظرة تشوف مدى التأثير علشان تكمل علاجها ولا يتصرف اهلها بنفسهم.  لكن كمان الطفلة مرعوبة واختها برضه عندها ما يسمى كرب ما بعد الصدمة، الاب والام كانوا ملازمين الطفلة ف المستشفى بعد الحادثة دي، وبعدها اضطر الاب انه  ينزل يشتغل، ومافيش اي حضانة راضية تاخد البنت الاكبر ولا الاصغر (همه كانوا عاوزين حضانة لذوي الاحتياجات الخاصة علشان تعالج البنت كمان سلوكيا ونفسيا )
آه .. نسيت البنت واختها والوالدين ملتمسو حماية ارتريين في اسرائيل، لاجئين لحين البت، لكن اسرائيل بتعتبرهم مهاجرين او متسللين، حسب المزاج يعني، واللي ضرب البنت أطلق سراحه اصله طلع عنده حالة نفسية يا عيني، مع انه كان بيصرخ ويقول ارهابيين سود ، لما هجم على العيلة دي، عادي بس برضه طلع غير مسؤول عن افعاله واطلقوا سراحه في فبراير الماضي. 
،
والقانون الاسرائيلي واضح جدا، انت لاجيء اذن انت مش لاجيء، ولا طالب لجوء، انت متسلل تتحبس بالـ3 و الـ 5 سنين ، او عامل مهاجر وبقالك  7 او 10 سنين في اسرائيل ، مش مهم انت بس تتمسك تترحل ، وبدون اي احترام لاتفاقية جينيف ولا مبدأ تجريم الترحيل القسري، ولا انسانية ولا يحزنون . 
التحديثات من منظمة مساعدة المهاجرين وملتمسي الحماية في اسرائيل : 

S C