الأربعاء، 18 يونيو، 2014

لخاطر الله .. توبة توبة ... درويش ..طفل صغير .. بس قتلوهم برضه ! #ISIS

في فيديو من يومين لارهابي من داعش ، هو مصري عنده عقدة نقص وسادية، قاعد حاطط رجل على رجل بيهين رجل عجوز وبيهدده بمسدس بالقتل.
ده مش جديد ، كان في فيديو من شهور لارهابيين من داعش داخلين بيت كردي في سوريا (بالنسبة لمعظم الحركات الاسلامية اللي بتقاتل في سوريا فإن الأكراد مرتدين والشيعة كفار) البيت فيه مسنين واطفال ورجال ، خدوهم رصوهم في جانب ، والراجل العجوز بيقول لهم كلمات  قليلة بالعربي ، اللي يعرفه: ان انا عجوز وسيبوني علشان خاطر ربنا وانا اتوب الخ


وبعدين قتلوه وقتلوا الشباب اللي في نفس الصف، وقاعدين يضحكوا، وبعدين واحد عمال يقنعهم ان اللي فاضل معاهم ده طفل عمره عشر سنين وهو هربان دمه ، ومع كده قتلوه برضه!!
ادي الارهابيين بتوع داعش وما شابهها.
ييجي واحد حيوان او جاهل يقول ثوار. ولا يدافع عنهم. ولا عن كلاب البعث وصدام ، اللي اوسخ منهم برضه ؟ ولا يدافع عن اللي بيرحب بيهم ؟ ولا يعتبر الدفاع عن بلده في هذه الظروف طائفية ؟  
يبقى هو طائفي حقير مش اكتر، ومافتكرش طائفته غير دلوقت؟ وسادي وهمجي، وحلال اللي يتعمل فيه بقى من اي نظام ديكتاتوري علماني ولا ديني 
اشبعوا بيهم، وخلصوا على بعض

S C