الثلاثاء، 19 يناير، 2016

في واقعة تحرش الطلاب بمعلمة: حاكموا الأب أيضا #مصر #الدقهلية

بالنسبة للبعض، الأب خايف على ابنه وهو نتاج مجتمع وثقافة سائدة تضطهد النساء، والابن هو ضحية لتربية والده ، تربية منحطة بتحتقر النساء وتبرر التحرش بيهم لأي سبب، بس ده مايمنعش انه يجب محاكمة الاب والابن معا وبأسرع ما يمكن وبعقاب رادع، الابن يتعلم درس والاب ينضف دماغه شوية.  اللي حصل ان مدرسة ف الدقهلية منعت الطلاب من الغش أو الخروج قبل مرور نصف وقت الامتحان (حسب القوانين) فقام 15 طالب اتجمعوا حواليها واتحرشوا بيها جنسيا وحاولوا يقلعوها هدومها، وفي طلبة من لجنة تانية برضه شاركوا في الحفلة. دلوقت والد طالب بيدافع عن ابنه "أصل هي أخرجته عن شعوره..هايعمل ايه" وانه كان "بيدافع عن زميله

الأحد، 17 يناير، 2016

الاحتفاء بالطبيب سواق الميكروباص وبياعين البطاطا ! #مصر #الهمبكة

لما كانت نجوى ابراهيم بتقدم برنامج "فكر ثواني، واكسب دقايق" قابلت شاب خريج طب بشري بس شغال على ميكروباص، وطبعا كالعادة فرحت واتنططت، وقد ايه انت شاب رائع ونموذج للنموذج وقدوة القدوات الخ، وياسلام لو الكل بيعمل زيك، وايه يعني تدرس 7 سنين تخصص معين وتكلفة كتب ومراجع وجثث وهياكل، بس تشتغل حاجة تانية خالص (باعتبار عندنا فائض أطباء وكده). وقتها برضه كانت حلقات "آمال فهمي" ف الراديو بتشجع الاتجاه ده: خدوا شهادة واشتغلوا أي حاجة، بلاش تكبر. بلاش كسل. مع بعض الدعوات ان الستات تقعد في البيت علشان الرجالة موش لاقية شغل. اه كانت بتناقش الموضوع لعدة حلقات وبتشجعه كمان. ده اتجاه بيظهر كل فترة وبيتخدم عليه من الدولة طبعا، ومعاها حاليا جيش الإعلام المملوك لرجال أعمال عاوزين يسقطوا ايد عاملة رخيصة ويخسفوا باجور العمال الأرض (بس يدفعوا لإعلاميين ملايين لكن 1200 جنيه ف الشهر لعامل او موظف ده خراب ديار بالنسبة لهم، والتامينات دي بدعة!).

S C