الاثنين، 9 يونيو، 2014

مها بهنسي وشروط العمل في قناة التحرير - فضائية مصرية خاصة #Egypt #Media #Tahrir

تحديث: تم وقف برنامج المذكورة بعد الغضب في شبكات التواصل الاجتماعي، وحتى من قبل بعض العاملين في القناة نفسها - في صحف وقنوات بتشترط أو تفضل تبقى غبي، أو اخوان أو فلول أو تافه أو منافق الخ عشان تشتغل أو تكمل معاهم، بس بعضها بيفضل تبقى "لامؤاخذة" زي مها بهنسي. 


هل الفضائية الخاصة (رجال أعمال) اللي الكلـ*ة دي بتشتغل فيها ها تاخد موقف بعد ما بهنسي دي ضحكت واعتبرت التحرش والاغتصاب ف التحرير امبارح تبريره ان "الشعب فرحان وبيهيص بقى"؟ هل هي لما بتفرح بتنزل الشارع علشان الناس اللي فرحانين زيها يغتصبوها؟ هل هي طبيعية ولا كانوا مشترطين حد أدنى من الغباء والبلادة الانسانية علشان يشغلوها؟ طب هم في بيان 3 يوليو مش قالوا في حاجة اسمها "ميثاق شرف إعلامي"؟ طب اللي اسمهم اعلاميين مصريين وبيطلعوا على القنوات الفضائية هايعملوا ايه؟ هو مافيش عقوبة ممكنة قانونيا ضدها؟ حد محامي يمرمطها بالقانون؟ تحقيق معاها طيب على الاقل ؟ طب حد من زمايلها يتف ف وشها مثلا ؟
او الناس ترفض تطلع ف برنامجها ولا في القناة لحد ما تنضف؟ اي حاجة ...
أي حاجة يعني بخلاف اننا ننتظر عدالة السماء فيها، او اننا ننتظر ونلاقي الحيوا*ة دي على الهوا بالليل عادي وفي نفس الوقت في بني ادمة واحدة على الاقل اغتصبت واتنقلت للاسعاف بالعافية، ويا عالم حالتها ايه، والوسـ*ة مها بهنسي ضحكت عليها ومكملة حياتها عادي دون اي احساس بالخجل .

S C