الأربعاء، 24 فبراير، 2010

حدث في تركيا: ٥٢٥ عاماً سجناً لصحفي

كان مفرووض نعمل تقرير يبدأ من هذه الواقعة ولكن التمبلة واخدة حقها معانا الايام دي.معلهش ملحوقة:
فيدات كورشون / ويداد كورشون هذا الصحفي التركي/ كردي الاصل طالبت النيابة العامة في تركيا في ١٨ فبراير شباط الجاري بالحكم عليه بالسجن لـ ٥٢٥ عاما - نعم ٥ قرون وربع ههههه - بعد اتهامه بـ ١٠٥ تهمة مختلفة - حيث جرى تجميع التهم معا . وبحسب المحكمة الجنائية في ديار بكر - كبرى مدن كردستان تركيا- اذ تجري محاكمة كورشون فانه "يدافع عن العنف" وينتمي لمنظمة ارهابية، المقصود ما نشره من مواد اعتبرها القضاء تشجع على العنف ومنها تصريحات قديمة لآبو/ عبد الله اوجلان، والقيادي الكردي الراحل مظلوم دوجان .. وغيره عن حزب العمال الكردستاني ب ك ك
.. كورشون كان يشغل منصب رئيس تحرير صحيفة "آزاديا ولات/ موطن الحرية او الوطن الحر تقريبا" وهي ناطقة باللغة الكوردية، وكان محتجز بالسجن منذ ثمانية أشهر. وقد حكم ايضا قبل اسبوع على من تلاه في منصب رئيس تحرير الجريدة، اوزان كيليتش/قليتش، بالسجن ٢١ عاما.. كل رؤساء تحرير الجرنان ده بينحبسوا هههههه.

طيب بالعند بقى، ورغم تغير قناعاتي حول مسار الحزب - هو نفسه غير مساره لاحقا ! فاود ان اضيف:
biji biji pkk عاش حزب العمال الكردستاني.

Biji Sarok Ocalan عاش الرئيس اوجلان.

biji APO عاش ابو - ده اسم الدلع بتاع اوجلان.


السبت، 20 فبراير، 2010

حقائق وأكاذيب حول د. البرادعي- Facts & Lies about Dr. Baradei

- المنشور هنا مالوش صلة بترشح د البرادعي لرئاسة مصر او فرص نجاحه.
- اللي عنده انتقاد او معلومة سمعها او قراها عن الراجل يتفضل يحطها واحنا ندور على اصلها ونضيف الراوبط المدللة على ردنا.
يعني: * الناس بتقول عنده جنسية امريكية: موش صحيح فهو لا يحمل سوى الجنسية المصرية. الدليل ١ ... ٢.. ٣....
* الناس بتقول عايش في سويسرا .. لا. كان عايش مكان ما بيشتغل .. هو كان بيشتغل رئيس وكالة دولية مكانها النمسا؛ فطبيعي يعيش مكان اكل عيشه، موش هيسافر كل يوم يعني.
الناس بتقول ليه علاقة بالامريكان : ادونا الدليل وبعدين العكس هو الصحيح، زي ما اولبرايت كانت مصرة تمشي د بطرس غالي من منصبه الدولي بعد تقرير قانا (اللي فاكر بس) الامريكان اتجسسوا على البرادعي. وكانت فضيحة . وحاولوا قبلها يكرشوه من منصبه ، ويسقطوه في انتخابات الاعادة لنفس المنصب بعد رفضه لاستخدام تقارير الوكالة اللي شغال رئيسها عشان تبرير الحرب الامريكية على العراق : ونلطع اللينكات هنا. ( طبعا ده شغل المؤيدين للراجل بالاساس)
الهدف بوضوح ان المعلومات المغلوطة الي "حايمة" ف البلد حوالين الراجل بتبقى حقائق بعد فترة.ده عادي في مصر والعالم العربي للاسف. واللي بيرددها موش الناس العادية بس، لأ:كمان الناس اللي بتفك الخط كويس وبتدخل على الانترنت ( الانترنت أسوأ اختراع في مصر ) ودي مصيبة تانية ..معاه او ضده .. متفائل بفرص نجاحه او لأ.. ده موضوع تاني. لكن موش معقول كمية الاكاذيب اللي الناس بترددها دي . واحنا علينا دور في تصحيح ده موش قاعدين نتناقش مع اللي شبهنا بس، وسايبين البقية تردد او تصدق العك ده ... ده واحد بيسأل معاه شهادة ايه ؟ والتاني بيقول عميل واشنطن ..والتالت بيقول لك ميعرفش عدد محافظات مصر وانه مازرشي مصر من ٣٠ سنة! اذا انا شايفاه بعينيا اللي هياكلها الدود ف خان الخليلي من ٣ سنين راجل متواضع وماشي مع ضيفه ولا اي هيلمان ولا حاجة. يبقى ازاي ٣٠ سنة؟ انتوا حاسبين له من ساعة ما اتخرج م الجامعة ولا ايه ؟
تحديث: طيب انا في حد استقبل جملتي دي انها "دليل" بقدمه مثلا ردا على "كذبة" انه بره البلد ٣٠ سنة ..لا يا فتك . دي بيسموها جملة على الهامش، المعاقون لغويا يمتنعون، الردود اللي عاوزينها من الناس اللي بتأيده تكون موثقة، وطبعا موش انا اللي هاقدمها . و محدش اعتبر كونه بره البلد الفترة دي كلها انها "كذبة" في حد ذاتها. بس ده موش معناه برضه انه منقطع عن مصر تماما، ولا بيزورها ولا عارف مثلا كام محافظة عندنا ولا ايه مشاكل بلده .
وبعدين ايه قصة العراق دي ؟ غوغاء الانترنت من حملة "منديل" النضال الاليكتروني ضد جبروت امريكا مصريين وعرب ماسكين عليها؟ ده اكتر واحد كان رافض تبرير حرب العراق بربطها بملف اسلحة الدمار الشامل WMD، او اعطاء شرعية اممية- من ال UN يعني - لهذه الحرب. وفي النهاية وبسبب موقفه ده حصل ان ١- الامم المتحدة اقرت ان العراق دولة قانونيا تحت احتلال (وده كان من اهم القرارات اللي صدرت لصالح الشعب العراقي والا امريكا كانت هاتعمل العن من كده ف العراق ..وبسبب القرار العظيم ده لم يعترف بادارة بريمر او برايمر على قولة العراقيين رسميا ..)
Esam Shouman : أختنا أميرة ، أحييكي بشدة على هذا الإقتراح البناء.. بالنسبة لموضوع العراق واللي حصل حواليه لغط كبير جدا لازال مستمر حتى اللحظة ممن لا يريدون أن يبصروا نور الشمس طالما لم تشرق على هواهم ومزاجهم ، فهنا أضع الرابط لتقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمؤرخ في 14 فبراير 2003 ، والذي من المفترض ألا يدع مجالاً للشك في أن الدكتور البرادعي تعامل مع الملف العراقي وغيره من الملفات بمنتهى الحيدة والمهنية الصرفة ، فكان تقريره واضحاً بألا وجود لأي دليل على إستعادة العراق لبرنامجها النووي العسكري ، هذا التقرير وماسبقه من تقارير مشابهة التي وضعت الإدارة الأمريكية في حرج شديد وأرغمها على الذهاب للحرب بعيداً عن الشرعية الدولية. هذا الرابط فقط لمن لديه إرادة لمعرفة الحقيقة والإنحياز لها وحدها...
٢- بسبب موقفه ده حد كده - الله اعلم الامريكان ولا مين - قتل ممثل الامم المتحدة في العراق ونفر من موظفي الامم المتحدة في تفجير مهول في اغسطس ٢٠٠٣ فالامم المتحدة كلها هربت م البلد واللي فضل فضل ف الاردن وبكده امريكا برطعت ف العراق براحتها وطلعت لسانها للأمم المتحدة والبرادعي . ٣- اتجسست امريكا على مكالماته مع مسئولين ايرانيين عشان يشوفوا اذا ها يكرر موقفه الملتزم والقوي مع العراق فيما يتعلق بملف ايران النووي.
اللي يضحك اكتر ان الناس بما فيهم المستخدمون النشطون للانترنت - وكما عهدناهم - بيعملوا نفس الحكاية ... ترديد كلام بلا منطق او دليل ..
اخر نكتة: واحدة بتقول ده رجل علم وكده .. هههههههه هو تخصصه قانون ومنظمات دولية حتى لو كان رذيس وكالة الطاقة الذرية
Please, read also:

القضاة والبرادعي..شرف المصافحة

مقال ايمن نور في استقبال د. البرداعي ..لا حول الله يارب

الجمعة، 19 فبراير، 2010

القضاة والبرادعي..شرف المصافحة

بتنا ليلتنا في نقابة الصحافيين حتي يمكننا ان نلوح لهم بايدينا في الغد عندما يمر اثنان منهم للمحكمة التأديبية دون ان يمنعنا الامن من الوصول للمنطقة برمتها، كنت قد عدت للنقابة ايضا ليلتها في السادسة مساء مع زميل نقابي/ عمالي بعد فشل مظاهرة (حق عليها الفشل) في احدى مناطق القليوبية لدعوة المواطنين للانضمام لفعالية مؤيدة للقضاة..نفكر كيف وصل الامر لامن القليوبية ليبعثوا لنا بهذه الاعداد المهولة من الجنود والعسكر في ازياء رسمية مختلفة، وتساءل هو بحكم انه "عنصر" عمن يكون من بين الثلاثة الذين تخلفوا فجأة -بمن فيهم ابن المحافظة نفسها- قد ابلغ عن البقية، تركنا ثالث في الطريق؛ فهو لم يكن مرتاحا لفكرة "نصرة القضاة"..ولا انها قادرة على تجميع المواطنين حولها.
التوقيت مايو ٢٠٠٦ والنظام لتوه قد بدأ منذ نهاية ابريل في قمع المظاهرات بعد ان امضينا نحو عام ونصف في مناخ متسامح نسبيا مع غالبها (ده احنا كنا ساعات بنظم المرور بنفسنا ونغير اتجاهاته) خاصة بعد السفالة المشهودة يوم الاستفتاء على تعديل الدستور والاعتداء على الفتيات، كانت آيام.
لقد كانت تلك الفعاليات المساندة للقضاة محل جدل واجتهاد من كثيرين حول قيمتها وفعاليتها في خدمة حراك سياسي نحو التغيير، ولكن جدلنا لم يستمر سوى لفترة قصيرة وقتها، وكان فتور البعض راجعا لوجود تيار - ليس غالبا لكنه واضح - اسلامي التوجه بين القضاة انفسهم . او بحكم ان حركة معارضة لا ينتظر منها أن تتفرغ لمناصرة سلطة ما في مطالبتها بامتيازات مهنية بمواجهة سلطة أخرى، او كيلا يتم احراج القضاة أنفسهم؛ اتذكر أن هذا السبب مثلا أول ما قلته شخصيا امام نادي القضاة في الليلة الاولى لاعتصامهم في ٢٠ ابريل ٢٠٠٦ بعد ان عدنا من مظاهرة للوحدة الوطنية دعت لها الحملة الشعبية من أجل التغيير واطلقت من شبرا لنجد دعوة بالاعتصام، وربما لأن توقع "الكثير" من حركة القضاة - كأن يدعموا بالمثل مطالب اصلاحية عامة بالبلاد- لم يُفض في النهاية سوى للقليل، وربما بحكم طبيعة السلطة التي يمثلونها بالاساس.ان جدلا مشابها يدور الآن حول "البرادعي" .. ما هي حدود توقعاتنا وآمالنا في دكتور محمد البرادعي.

فمشاعر الفرح بوجود أمل وراء اي شخصية معارضة "نظيفة ومتزنة" يجب ان يُستثمر .. لا اقول الكثير هنا حول البرادعي نفسه. فقط اذكر ان التهم السمجة التي حاولت حكومتنا الصاقها به كلها مهلهلة ومثيرة للشفقة؛ الشفقة على من اطلقها .. ويمكن لأي متابع منصف ان يفندها بالادلة. والعجيب ان البعض ممن حسبوا معارضة يرددونها ضمن اسباب اخرى ضد الرجل وهم لا يعرفون شيئا عنه وتصريحاته القليلة لا يوجد بها ما يمكن الاعتراض عليه (لا تنتظروا منه اعلان الثورة ..يمكنكم انتم ان تعلنوها وتقومون بها بانفسكم).
في الصباح بنقابة الصحافيين كان المشهد مؤثرا بحق، الكل يجري على سلم النقابة بينما أحمل الورود التي اشتراها استاذ محمد عبد القدوس منذ الامس وتركها معنا، انا وسمسمة وصديق ثالث من تجمع يد. لم افوت الفرصة طبعا (اتصورت مع الورد ليلتها، هو كل يوم هانلاقي ورد حلو كده) قبل ان نبدأ بتنظيفه من الاشواك ثم القائه صباحا على القضاة. بمجرد ان ظهر القضاة ارتفع صوت الطبول بشدة كما الهتافات. اهم .. مكي اهو وبسطاويسي. وهجم من هجم على الورد. و وفوجئت بزميل "وجيه" يشتهر بانه يرتدي البدلة في كل فصول السنة يجري ايضا ليسلم ولو بطرف يديه على القضاة رغم السياج الامني حول النقابة دافعا كل من امامه. وسقطت نظارته الطبية واتبهدل الجاكت ثم...ثم بكى من شدة التأثر وربما الفرحة ! . واستمر الاحتفال بعد أن ابتعد القضاة الذاهبون للمحاكمة وعندما عادوا. هذه الحالة لا يجب ابدا تسخيفها او التقليل منها.

ما اخشاه ايضا ان نتصور ان استقبالنا للرجل سيحدد له خياراته في الترشح من عدمه.. او ان ترشحه سيأتي بالكثير..

في نقاش مع رقبة قزازة نتفق أن أضعف السبل ألا نبدي تجاهلا لشخص "نظيف" يحاول التغيير "صحيح موش ها ينجح بسبب حماقات المعارضة ال... واه خسارته قد تدعم النظام اكتر، بس منقدرش نمنع المحاولة ..من يدري فقد تصيب"
سنرى... والف حمد الله ع السلامة يا دكتور
الصورة عن arabist


مقال ايمن نور في استقبال د. البرداعي ..لا حول الله يارب

ومقال لا يعرف التواضع لأيمن نور، يبدأه مقارنا بين يوم خروجه هو من السجن في ١٨ فبراير من العام الماضي ويوم عودة دكتور البرادعي لمصر: اليوم ١٩ فبراير. الأول كان محاطا بـ"زخم كبير من التوقعات والآمال والاحتمالات" أما الثاني فكان محاطا بالاحتمالات والتوقعات فقط دون الآمال!.
المقال يلخصه عنوانه
"أهلا بالبرادعي لاعباً وليس مدرباً". ناسبا لنفسه انه اول من كسر حاجز الخوف المتبادل " ضربنا اول فأس فيه عام ٢٠٠٥" وان العام الذي تلا خروجه من السجن ساهم اكثر في كثر هذا الحاجز... مسكين.
وبعد ان يقارن بين اللاعب والمدرب في القدرة على تحمل الآلام، ضاربا مثلا بالملاكم الشهير محمد علي كلاي يقول
"أهلاً بالدكتور محمد البرادعي شريكاً وليس منافساً" ...فهل هنا يملي (دعونا نقول يطرح) شروطا علي الرجل يوم وصوله؟ بالمناسبة المرء يختار شركاءه ولكنه لا يختار منافسيه.. وظني ان البرادعي ممن يختارون بعناية "اعداءهم" بنفس العناية التي يختارون بها اصدقاءهم ( موش كل من هب ودب ها يعاديه يعني)
انه يعدد ما يجب على السياسي أن يفعل مثل قوله
"مستعداً أن ينتظر رنة تليفون في الخامسة صباحاً من أحد أنصاره يبلغه فيها باحتجازه أو اعتقاله بذات القدر من الاستعداد لتلقي رنة تليفون الساعة الثامنة صباحاً من قصر العروبة"
فهل هذا ما كنت تفعله؟ وهل كنت تفعله وحدك دونا عن الآخرين؟ او دون مساعدة من احد؟
ثم ينتهي بالقول
"هكذا يمكن أن تكون علاقة البرادعي الجديدة بمصر.. زواج عن حب وليس جواز صالونات!!"
بالمناسبة: هل هذه الامثلة والمفردات من عالم الرياضة والزواج افضل ما يمكنك استخدامه لتوضيح ما تطرحه للنقاش يا ...دكتور؟
AFP
العمود هنا
http://www.dostor.org/authors/11/51/10/february/18/6866



الخميس، 18 فبراير، 2010

معلومة مؤكدة الفايس بوك اتجنن رسمي

ايوه ! عشان كل شويه الاقي الناس اللي محذفتهاش ممكن اضيفها add as a friend ! والاقي الناس اللي لسه محذفونيش بيضيفوني عنديهم friend request .. ايه ده..يعني معقول لو حذفت الناس كلها احذف بنتي سمسمة مثلا ؟ طيب بالعند بقى: انا خلاص سجلت ف الفايس بوك المسيحي هو صحيح اتعطل فجأة بعد يومين فقط من العمل بس هايرجع ان شاء الله وباذنه تعالي يوم ٢٣ منه ولو في فايس بوك اسلامي ابقوا ابعتوا لي اسجل فيه هو كمان.  احنا هنا بنشجع كل الاديان وبنشجع المنتخب برضه. اه .الفراغ صعب ....وممنوع حد يلطش الصور من غير الاشارة للمصدر

لقائي في برنامج مانشيت حول كذبة رواج غشاء البكارة الصناعي

1-4

2-4

3-4


4-4

الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

يا مبارك الحقني..أحمد.....بيسرقني

أثناء "المظاهرة المليونية" التي دعينا لها "شمعة ضد الطائفية" شاهدنا هذا المواطن المصري يجلس على سلم النقابة، رافعا هذه الشعارات/ المطالب.
قصته باختصار أنه "عبد الباسط محمد عبد العال" كان يعمل منذ 13 عاما في شركة ضمن إحدى شركات أحمد بهجت رجل الأعمال المصري المعروف. ثم تم انهاء خدمته ولم تقم الشركة باعطائه حقوقه المادية المنصوص عليها في العقد- صورة٢-  ومنها ٣ أشهر عن كل عام خدمة وفقا لآخر مرتب حصل عليه. سأضع التفاصيل بعد قليل وأتمنى من مراكز حقوق العمال تبني قضيته.كان في صحفيين كتير ف النقابة يومها عشان عرض فيلم لمحمد هنيدي الذي حضر بنفسه وكان في توقيع كتاب لامين اسكندر واقطاب الحدكة المعارضة المصرية كانوا حاضرين. وتقريبا كنا بنشد الناس من ايديها وهمه نازلين عشان ييجوا يشوفوا حكاية الراجل ده. معلومات أخري عن القضية: mirahi@gmail.com تليفون: 0193544013
الصور ال٣ اللي ف الأول تصوير احمد وعبد العزيز البرتاوي من السعودية والوحشة اللي ف الآخر تصويري:

حاطه غشاء البكارة الصيني الي مغرق الاسوق عندكم بعدما ...ك في السودان

متنخضوش قوي.. ده انا ناقلة الكلام كوبي وبيست ..يعني ادخل اقرا خبر عن "ابو تريكة وانه ها يشجع الجزائرف كاس العالم" . الاقي معلق بيقول كده .عيب . دي اشاعة يا جماعة. الموضوع النيلة ده كله اشاعة من واحدة ....., وكان بيتكلم عن العرب والمسلمات ككل بما فيهم الليبيات والمغربيات والسودانيات والعراقيات والفلسطينيات واللبنانيات.. الخ  والمسلمات والمسيحيات العرب ونشره ويب سايت بالعربي بره بدون حد ما يقراه اصلا ولا يهتم بيه ، لحد ما اتنقل في مواقع عربية بعد شهر. بس الناس لزقتها في المصريات عشان الموضوع اتكتب جنبه القاهرة، وكله عبارة عن اعلان صيني من ٢٠٠٢  ههههه طب كنتوا تقروا الترجمة وبعدين ابقوا فبركوا بدل ما تفضحوا نفسكوا. .... وده التصحيح.. واي حد لسه مصدق يا يبقي حمار. يا يبقى مغرض وليه مصلحة في القصة دي .. ممكن يكون هو او حد من معارفه هيتاجروا في الغشاء اياه، او ممكن يكون قواد. او واحد فاشل وقبل بالقذارة دي فـ.. أمه وبنته ومراته كمان


كتبت اميرة الطحاوي- 
بقليل من البحث والتدقيق وقبل أن تثار معركة الغشاء المقدسة كان من الممكن اكتشاف  عدم صحة المنشور على موقع الإذاعة الهولندية عن "رواج غشاء البكارة الصيني في مصر"، والذي نقل عنه موقع اليوم السابع ثم تبعه آخرون من صحفيين ورجال سياسة ودين بين استنكار وتحريم،  وهكذا (كما حدث مع خبر ساركوزي ومباراة الجزائر والذي تم نقلة عن موقع ساخر كما لو أنه خبر حقيقي): تم  تدشين معركة اجتماعية وأخلاقية بسبب  موضوع مختلق، بلا أي مصدر  أو  دليل.
بدأت القصة يوم 22 أغسطس 2009 عندما نشر الموقع العربي للإذاعة الهولندية  جملة ضمن مقال تقول أن الصين تورد لنا أغشية البكارة الصناعية : ”الصين عرفت أننا شعوب متناقضة وتعانى من شيزوفرنيا حادة”وعلى هذا ”تصدر لنا السبح والمصليات وفوانيس رمضان وملابس الحج ودمية باربى محجبة والمايوه الشرعى وأغشية البكارة،تداعب فينا كل ما له علاقة بكلمة اسلامى، تصدر لنا الصورة التى نحب أن يرانا عليها الآخر حتى وان كانت مجرد أكذوبة صنعها المتأسلمون وليس المسلمون وما أكثرهم الآن لكن لماذا نلقى عليهم اللوم.. شعب وعى الدرس جيدا فهو لا يعنيه أن كان بناتنا عزراوات حقيقة أم لا”
دعك الآن من الأحكام (طالما تصدر لنا المصليات فهي تصدر لنا غشاء البكارة!..منطق جديد ) وطريقة الصياغة، ودعك من أخطاء إملائية فاضحة، إذ يبدو أن التسرع في ربط أي شيء لإثبات أننا شعوب”متناقضة”دفعت كاتبه لاقتراف جناية اللا موضوعية بدم بارد:  نقطة بنقطة نحلل مضمون هذا الكلام، لا لأهميته بل لأهمية ما بني عليه : فغير صحيح أن الغشاء مصنع خصيصا لنا – شرقيين أو مسلمين أوعربا- وإنما هو معروف منذ فترة طويلة (منذ عام 1993 في اليابان ثم الولايات المتحدة، وانتقل للصين وتايلاند عام 1995، وأصبح يصنع بالصين أيضا بسبب ارتفاع سعر نظيره الياباني،  وقامت مجلة Harper's Magazine الأمريكية بترجمة طريقة استخدامه للإنجليزية  في مايو من عام 2003! و الروابط الاليكترونية لما نقوله مرفق في نهاية هذا النص.) إذن ليس مصنوعا لأجل المسلمات أو المصريات أو لمداعبة المجتمع المتناقض والمهتم بالمظاهر الخ، كما جاء في”سبب تصنيعه”حسب المنشور بالإذاعة الهولندية. وهذا ليس دفاعا عن تناقضات المجتمع الموجودة بالفعل، ولكن رفض للتعسف في الأحكام واختلاق قصص غير حقيقية لإثبات شيء ما.
ويزعم الموضوع أن”هذا المنتج بشكل خاص جدا لن يلقى رواجا الا فى بلادنا العربية العزيزة” هنا من جديد الصياغة متناقضة والحكم القطعي بشيء مخالف تماما لتاريخ المنتج: فهل هل المنتج موجود بالفعل ورائج بالبلاد العربية؟  أم أنه سيلقى رواجا؟ وما الدليل؟  مرة أخرى عدم معرفة الكاتب  نفسه عما يتحدث عنه، سيجعل القاريء المسكين – والصحفي الذي نقل بلا تدقيق ولا عذر له في ذلك- يصدق المنشور من أن هذا الغشاء  لم يكن موجودا من قبل، بل وتم تصنيعه لنا تحديدا، ثم ما هذه المقدمة المهترئة منطقيا ولغويا وتاريخيا، والتي تمتليء بالشتائم العنصرية ضد المسلمين وتشوه صورة المسلمات والعربيات باعتبار ان العذرية لها قيمة ايضا بين المسيحيات العرب ( هل هذا ما تموله وزارة الخارجية الهولندية؟) خطاب الكراهية وترويج الشائعات؟
بحسب موقع”شرق جنوب غرب شمال”الصيني الناطق باللغة الإنجليزية، وفي 12 أكتوبر 2005، نقلا عن موقع آخر في اليوم السابق: فإن المنتج عرف في الصين منذ منتصف التسعينات، وعرضت سابقا جرائد آسيوية تجارب لنساء صينيات (غير مسلمات) استخدمنه من قبل..وقبل هذه تعني قبل أعوام، وسبب لهن مشاكل صحية.  
ويتجاهل الموضوع المنشور بالإذاعة أو يجهل أن المنتج نفسه موجود ويعلن عنه في الولايات المتحدة الأمريكية،  ولكن لأسباب أخرى تماما: مثل أن يكون مفاجأة من الفتاة لشريكها في ليلة خاصة أو هدية، كما ذكرت مدونة أمريكية، ونشرت صورة نفس الإعلان (الذي أوردته الإذاعة في موقعها) في 19 ديسمبر 2008.
يمضي موقع الإذاعة قائلا أن الإعلان عن هذا المنتج منتشر في شوارع المدن الصينية: الحقيقة أن الإعلان الذي كان في البداية  محدودا، ثم وجدته إحدى المدونات الصينية  في حمامات بعض الأندية ثم أصبح هذا الإعلان الذي يورد التقرير محتواه وصورته  متاحا عبر الانترنت في موقع الشركة مكتوبا بالصينية قبل عام 2005، ثم ظهر على الانترنت (كمادة للتندر أحيانا) في بعض المواقع الأمريكية والمجموعات البريدية.
وفي نفس الموضوع  يورد الموضوع المنشور بموقع الإذاعة ترجمة للإعلان عن المنتج مع نصه بالإنجليزية ”استعيدي عذريتك في خمس دقائق..المنتج التكنولوجي الراقي.. سرك المفزع يختفي للأبد..استعيدي عذريتك بخمسة عشر دولارا..بلا جراحة، ولا حقن، ولا أدوية ولا آثار جانبية بخمسة عشر دولارا فقط.."
هنا أيضا خدعة أخرى: فالإعلان الأصلي باللغة الصينية وبه الثمن باليوان الصيني:  260 يوان، وبالإنجليزية أيضا،  ولكن حتى يبدو الخبر وكأن هذا المنتج معد للتصدير، تحولت ترجمة القيمة Only 260 RMB بالإنجليزية إلى 15 دولار بالعربية في موقع الإذاعة، لكن نسى كاتبه بالمرة حساب سعر الجملة  أو كلفة النقل التي ستختلف من بلد لآخر!.  كما نسى تغير ثمن المنتج منذ نشر الإعلان قبل 4 سنوات على الأقل.  والغريب أن هذا الموضوع المنشور بالإذاعة جاء في نهايته نص الإعلان مكتوباً بالإنجليزية وبه القيمة باليوان الصيني، وهو منقول حرفياً  من مقالة منشورة في عام 2005. وبالمناسبة قالت صاحبة المقالة: أنه عملياً  يباع بثمن أقل من هذا بكثير!.وربما هو الآن أرخص!.
حسنا ماذا حدث بعد ذلك؟  في الشهر التالي لنشر هذه "الخواطر" بالموقع العربي للإذاعة الهولندية، لم يلتفت أحد أو يعلق،  حتى تاريخ  13سبتمبر2009 حين ظهر خبر بموقع اليوم السابع المصري على الانترنت منسوبا للإذاعة الهولندية و"وكالة دي برس” السورية التي سبقت اليوم السابع ونشرت الخبر عن الإذاعة الهولندية بتاريخ 30اغسطس2009. و الحقيقة أن دي بيرس ليست وكالة أنباء كما قال اليوم السابع، بحيث ينقل عنها، بل مجرد  "موقع إليكتروني" ، غالب مواده اجتماعية وخفيفة، وليس له مراسلون في مصر.
وجاء نص الخبر في اليوم السابع كما يلي: نقلت وكالة دى برس وإذاعة هولندا العالمية اعتزام مجموعة من المستثمرين المصريين استيراد أغشية بكارة صناعية من الصين، وسيتم بيعها بـ 83 جنيهاً تقريبا، بعد دخولها السوق السورية حيث تباع هناك بـ700 ليرة، على العكس من نهج أطباء النساء الذين يجرون هذه العمليات بألياف من جسد المرأة نفسها.
(لاحظ هنا أنهم يقولون أن هذا المنتج سوف يباع بكذا، ولكن بعد يوم واحد ستصبح طريقة الصياغة أنه يباع بالفعل بكذا )
موقع اليوم السابع حاول إعطاء مصداقية لما نقله بنسبه لجهتين معا في نفس الوقت، ودون أن يذكر جنسية موقع دي برس، ودون أن يورد للقاريء الموضوع الأصلي المنشور ليحكم على كونه خبرا أم مجرد خواطر مفككة يمكن لأي طالب في السنة الأولى من كلية الإعلام أن يدققها ويحكم على تناقضها باستخدام منهج قراءة الوثيقة، مثلما يمكن لأي صحفي مبتديء أن يعتبرها مجرد فضفضة وإشاعة على الانترنت ولم يرد موضوع الغشاء المزعوم فيه سوى بجملتين أو ثلاثة، ولم يقم من كتب هذه الأشياء بأي جهد مهني ليقول بكل سهولة هذه الجمل "أن الغشاء يباع في مصر"  والأهم أنه بلا أي إحالة أو مصدر أو صورة أو أسماء أو أماكن أو أرقام، أي قاريء مدقق ويفهم اللغة العربية: سيعطيها حجمها الحقيقي، كآلاف مما نجده على مواقع الانترنت المجاني بالعربية وبلا وزن: إهمالها.
والمضحك أن موقع دي برس في سوريا أشار أولاً في 30 أغسطس لخبر الإذاعة، وذكر وجود”مستوردين" لديهم النية للاستيراد وأهملوا تناقض ما نشر بموقع الإذاعة من انه منتشر في مصر( وانه سيلقى انتشارا في نفس الوقت)، واليوم السابع هو من ترجم قيمة المنتج إلى الجنيه المصري!  طبعا فيما بعد أصبح الخبر أن "المنتج في مصر ومنتشر أيضا". ومن هنا كانت المعارك الكلامية لرجال الدين والسياسة.
الغريب أن الموقعين ( اليوم السابع ودي بيرس) : كل نسب للآخر كمصدر للخبر عندما نشروا تعليقات وأصداء للخبر، بتاريخ 13 سبتمبر، وعندما بدأ آخرون ينقلون الشائعة.
وهكذا وعلى مدار أيام وأسابيع: انشغل بعض رجال السياسة في إدانة وشجب منتج غير موجود ومستثمرين وهميين في معركة قامت على ترجمة معلومات قديمة وتقديمها كأنها في مصر. كما نشك أنهم  اطلعوا حقا على اصل الخبر و إلا  لاكتشفوا زيفه. وعلى الجانب الآخر انشغلت بعض المنتديات العربية في الحديث عن "شرف المصريات المستورد من الصين". ابحث في الانترنت عن الكلمة وستحصل على الاف المواد والتي بنيت على ما فعله موقع اليوم السابع من نقل عن الكذبة التي نشرها موقع الاذاعة باسم شخص " مجهول"( فهل على الاثنين الاعتذار؟؟؟)
فمثلا إحدى الجرائد المصرية عممت وجود الغشاء على بعض الدول العربية قائلة في 12 أكتوبر أنه”انتشر حالياً في الأسواق المصرية وبعض البلدان العربية”.وإن كان يحسب لجريدة الوفد مثلاً أنها سألت مسئولا بالسفارة الصينية عن الأمر  ونفاه، وإن كان السؤال متأخرا على المعمعة الكلامية حول الاشاعة.  
الغريب أن الحكومة سكتت تماما عن الأمر ، رغم أنها تقيم الدنيا ولا تقعدها إذا نشرت أي وسيلة إعلام أجنبية شيئا يتعرض لأحد رموزها، وتستخدم أجهزتها ووزاراتها لمخاطبة ومتابعة كل من "تسول له نفسه" ولو انتقاد أحد المحسوبين على هذه الحكومة وأحيانا تصدر "سمعة مصر" في ردها،  أما أن تنشر مادة مسيئة ومجهولة تجعل نساءنا مادة سخرية في المنتديات العربية على الانترنت وبرامج الفضائيات العربية، وتجلب لنا الشتائم ولبناتنا وأمهاتنا  الاتهام بأنهن........فيبدو أن هذه البلبلة لم تحرك الحكومة بل أراحتها لأن هناك ما سيشغل المصريين عنها ..هذا طبعا قبل معركة كرة القدم بين مصر والجزائر التي تركت الحكومة أيضا لها العنان لتصرفنا عما عداها.
وأخذت الصحف وبرامج الفضائيات  تسأل رجال الدين، وأخذ النواب معارضة ومستقلين وحكوميين (آخرهم  زكريا عزمي!) في الاستنكار والشجب.. ودعا نائب لإعدام مستوردي هذا المنتج..لكن أين هم المستوردون وأين هو المنتج أصلا؟
الأمر ليس دفاعا عن المنتج ولا العكس: فقط سؤال عن اندفاع كل هؤلاء وراء مجرد”خاطرة”منشورة بلا دليل، وبصياغة انفعالية ومتناقضة، وبنقص فادح و فاضح في المعلومات. ويبقى هناك أمل في أن تدقق الصحف لاحقا فيما تنقله خاصة بطريقة العنعنة أي نقل فلان عن علان عن ترتان.
إذا كنا نعيب على جرائد جزائرية التي "كذبت" قائلة ان جزائريين قتلوا في مصر بعد مباراة 14 نوفمبر 2009، فإن الإعلام المصري عليه أن يراجع نفسه في تصديقه لكذبة وبناء الكثير عليها، وغير مستبعد أن تتفادى بعض الصحف نشر حقيقة ما أوضحناه، لأن معظمها وقع في نفس الخطأ وتسرع ونقل وزاد وعاد ، لكن الأهم ألا يتكرر هذا الاستسهال.
وطبعا ليس متوقعاً  (وإن كان مرجواً)  أن تبادر الصحف باعتذار للقاريء عن "الاستهانة بحقه في الحصول على معلومة صحيحة" وعن "تضليله" وإذا أردنا الإنصاف عن "الإساءة" له ، وأيضا عن السماح "باستهلاكه في قضية مختلقة لصرفه عن قضايا أخرى حقيقة في مجتمعنا".
- مصادر:
- إشارة لهذا المنتج، مايو 2003،  كتبت مجلة Harper's Magazine ترجمة بالإنجليزية لطريقة استخدامه! ،وعلق عليها مدونون أمريكيون.
The May 2003 issue of offers a sprightly English translation of the instruction manual for "Jade Lady Membrane Man-Made Hymen"--a Chinese hymen repair kit."
- مدونة شرق جنوب غرب شمال، وهي صينية تكتب بالإنجليزية، في 12 أكتوبر 2005 : http://zonaeuropa.com/20051012_1.htm
تقول عن المنتج نقلا عن موقع آخر قبل يوم واحد، وحيث تظهر صورة الإعلان نفسه:

جريدة وصلت لتصديق الأمر وعممت وجوده على بعض الدول العربية!!:
مدونة أمريكية كتبت ونشرت نفس الإعلان في 19 ديسمبر 2008 ، وقالت بعض التعليقات "سخيف" و "قديم"، وقالت أخرى أنه  مستخدم مثلا كمفاجأة للصديق أو الزوج.
رابط الموقع:
- نص الإعلان المترجم بتحريف عن الإنجليزية – منشور عام 2005
"Your virginity back in 5 minutes"
"The product of high-technology!  Your unspeakable secret will be erased!"
"Get your virginity back for 260 RMB!"
"No surgery, no shots, no medicine, no side-effects.  Only 260 RMB!"
- أول نشر بالموقع العربي للإذاعة الهولندية بعنوان: غشاء بكارة صيني بتاريخ 22 أغسطس 2009
http://www.rnw.nl/ar/node/19328
-الموقع السوري الذي نشر عن الخبر لكن باعتباره في سوريا بتاريخ 30/08/2009 ونقلت عنه اليوم السابع
غشاء بكارة صيني في الأسواق السورية... والعذرية بـ15دولار فقط


-أول ظهور للخبر مصريا بعد نشره في موقع الإذاعة بثلاثة أسابيع، وتنسبه إلى دي بيرس وإذاعة هولندا - بتاريخ 13سبتمبر2009
-موقع دي برس يعيد نشر الخبر وينسبه لليوم السابع ونفسه!
http://dp-news.com/pages/detail.aspx?articleId=18559
83 جنيهاً فقط بدون جراحة.. الصين تروج لأغشية بكارة صناعية في مصر
ملحوظة: في نفس اليوم تعيد اليوم السابع نشر الخبر مع إضافات،  وتنسبه الى دي برس!بل تقول أنه منتشر وتسأل رجال السياسة ماذا سيكون تصرفكم، وماذا ستفعلون؟
- عن جريدة نهضة مصر / 22 ديسمبر 2009
 -- اللهم هل بلغت ...اللهم فاشهد

تحديث:هل كان من المدهش ان اعرف أن البعض بدأ يسأل بعد هذه المعمعة المسافرين وبعض العاملين في المنتجات الطبية عن امكانية شراء الغشاء ؟ وان كلمتي البحث "طرق كشف غشاء البكارة الصيني" و "شراء غشاء البكارة الصيني" من الرجال والنساء على التوالي - غالبا- انتشرتا في مواقع البحث العربية بعد نقل مواقع عربية لهذه الكذبة ب_3 أسابيع؟ كل يبحث عما يريد...
لكن لصالح من ؟ هل هناك مستثمر مثلا؟  ام مهاويس أردوا أن يسبوا الجميع ويصفونهم بالازدواجية بهذا التشويش المختلق لا أكثر؟ ألم يكن هناك أمور أخرى تدل على ازدواجية المجتمع غير اختلاق هذه الكذبة؟  ام ان هناك في مصر اعلام حلمنتيشي نقل هذه الكذبة ويعلم انها ستجلب له القراء في مجتمع مهووس بالجنس والمرأة و....الشرف.
* نسخة حرفية من نص ما نشر لاول مرة بالموقع العربي للاذاعة بتاريخ ٢٢ أغسطس ٢٠٠٩ مما لا يمكن لشخص ان يعتبره معلومة او خبر  ..للذكرى الخالدة:ملحوظة: تلاعبت الاذاعة في نص هذه التفاهات مرة واعادتها لاصلها و خاصة بعد ان قامت نفس السيدة التي نشرت هذه الاكاذيب - وهذه لم تعمل من قبل لا بالصحافة لا من قريب ولا بعيد.ولكن...!- بسرقة مقال من جريدة الدستور المصرية ووضعت اسمها عليه وقام رئيس القسم العربي برفع المقال من الموقع بعد يومين من نشره للتغطية على هذه الفضيحة الاخرى (نص المقال موجود لدينا ومصورا ايضا من ارشيف جوجل ) انه التستر المتعمد على جرائم في حق امانة الكلمة وثوابت المهنة لاسباب ما وسيكشف القضاء كل شيء
غشاء بكارة صينى..!!!


لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى حتى يراق على جوانبه الدم
الشرف الرفيع..؟ اى شرف هذا الذى يباع بـ 15 دولار .. بدون تعجب
تبدو مزحة.. لكنها حقيقة ، الصين تورد لنا أغشية البكارة الصناعية
الصين بلد قرأنا جيدا وانكشفت له حقيقتنا وأمراضنا وهوسنا بالصورة لا المضمون، فكم نحن شعوب متناقضة وتعانى من شيزوفرنيا حادة
الصين تصدر لنا السبح والمصليات وفوانيس رمضان وملابس الحج ودمية باربى محجبة والمايوه الشرعى وأغشية البكارة ،تداعب فينا كل ما له علاقة بكلمة اسلامى، تصدر لنا الصورة التى نحب أن يرانا عليها الآخر حتى وان كانت مجرد أكذوبة صنعها المتأسلمون وليس المسلمون وما أكثرهم الآن .
لكن لماذا نلقى عليهم اللوم .. شعب وعى الدرس جيدا فهو لا يعنيه ان كان بناتنا عزراوات حقيقة أم لا، فالأمر لديهم لا يتعدى كونه تجارة ،عرض وطلب ليس أكثر..وهذا المنتج بشكل خاص جدا لن يلقى رواجا الا فى بلادنا العربية العزيزة.


البلد التي تصدر لنا المايوه الشرعى هى التى تصدر لنا الأغشية الصناعية والمستهلك واحد، الى هذا المدى الأمر مثير للسخرية والضحك، لكنه الضحك المُر بل والخانق والمثير للرثاء على واقع تبدلت فيه كل القيم لتصبح عناوين وصور
السؤال لماذا نحن..؟
هل الآخر هو من يحرض بناتنا للإنفلات بتسهيله لنا طرق التخفى أم ان الحاجة هى التى دفعته لتصنيع ذلك المنتج ..؟
نعلم جميعا ان الحاجة أم الإختراع وذلك لكى لا نلقى اللوم على الصين أو أوروبا أو امريكا بناءا على نظرية المؤامرة التى نتبناها ونتشدق بها ليل نهار (اننا مستهدفون من الغرب).
 وللحق .. اننا مستهدفون من أنفسنا نحن ننسج المؤامرة ونشبك أرجلنا فى خيوطها عمدا ونقع ثم نصرخ بأعلى صوت ( اننا مستهدفووون )


الشرف الذي قتلت من اجله كثيرات ونكست من اجله الرءوس اصبح فى متناول اليد وبأقل الأسعار
نكته سخيفة لا تدعو للضحك لكنها تدعو للأسى والأسف على حال امتنا البائس التي لا تسعى لشئ سوى التخفى والتزييف ومغالطة الحقيقة.
 -نص الإعلان الشائع في شوارع المدن الصينية
استعيدي عذريتك في خمس دقائق
المنتج التكنولوجي الراقي.. سرك المفزع يختفي للأبد
استعيدي عذريتك بخمسة عشر دولارا
بلا جراحة، ولا حقن، ولا أدوية ولا آثار جانبية بخمسة عشر دولارا فقط


On the Chinese city streets everywhere, you will find these ads:




"Your virginity back in 5 minutes"
"The product of high-technology!  Your unspeakable secret will be erased!"
"Get your virginity back for 260 RMB!"
"No surgery, no shots, no medicine, no side-effects.  Only 260 RMB

السبت، 13 فبراير، 2010

Expulsée en raison d'un article!

En Janvier 26, 2010 , j’ai reçu une lettre d’expulsion de mon travail comme une  correspondante  de la Radio Netherland au Caire en raison d'un article publié à la fin du mois de décembre sur de fausses article publié à la radio en Août 22, 2009, sur « Le boom du hymen chinois » dans le monde arabe , et que « l'inventeur et fabriqués spécifiquement pour les musulmans et arabes » .
Et j'avais demandé à la radio de corriger cette erreur dans un message - je garde encore - en septembre 14, 2009, après les sites égyptiens publiés ce mensonge comme un fait - en citant un site syrien dénommé une source de la radio - sans se donner la peine de lire l'article original et en ignorant l'histoire du produit qui a eu lieu au Japon depuis 1993, n'a pas inventé spécifiquement pour les musulmans de la part de la Chine qui découvre le " Cezovrania Arabes musulmans et le désir de cacher l'absence de la virginité des femmes ", comme indiqué dans l'article publié par la radio brisée, sans même lire un de corriger leurs erreurs - même le langage - ou purification des paroles injurieuses et de la haine des Arabes et des musulmans de la première ligne, qui n'ont pu être publiés la radio d'État dans la Communauté européenne de l'apprentissage des lois ! , Et dans cet article de contradictions flagrantes et l'absence de toute preuve de la popularité du produit déjà sur les marchés arabes.
Le plus amusant des choses est la radio dit dans une lettre d’expulsion que : parce que je n’aime pas le matériel publié , j'ai écrit un article dans “ Nahdet Masr “ , et publié dans “ Facebook “  et a été copié et publié par “ Al-Fajr“!
 __________

Read this news coverage by Global Voices
Press Release by 
The Arab Program For Human Rights Activists:

Holland : I was fired because of an essay !!


On 26th of January, I received an email that stated firing me as a correspondent of the Radio Netherlands Worldwide RNW in Cairo because of an essay that I published end of last December at an Egyptian Newspaper "NahdetMsr".
The essay was related to a fabricated story published at RNW website on 22nd of August 2009 regarding "promoting Chinese hymen" in the Arab world, saying this artificial hymen is" manufactured especially for Arab and Muslim women". In an e-mail dated on 14th of September 2009, which I still have on my computer, I asked RNW to correct such wrong information soon after I realized that there were many Egyptian /even arab/ websites republished such fake story. The Egyptian websites referred the information to a Syrian website that quoted the RNW as the Only source of the information.

This hymen, which apeaed around 1993 in Japan , was never invented for Muslim women by Chinese manufacturers who realized the "schizophrenia of Muslim and Arab women and their desire of hiding the fact that many women are not virgins" according to the material published by RNW. No one there at RNW made any efforts to correct the non-logical deductions and mistakes, or even filter that published story from the offensive language used against Arabs and Muslims. Such offensive fabricated story should never have been published by any website which is supposed to be aware of press laws and regulations let alone the ethics of journalism. The content of this published material did not include any indications on the availability of such artificial hymens in the Arab markets. My only concern was to defend professionalism and not to allow a website to offend a whole society by inventing and promoting a rumor.
Since I requested the correction of such fabricated story, I have been subject to an arbitrary treatment from the Director of the Arabic Department till he fired me.   I demanded a detailed letter that states the reason for firing me.
In a letter from RNW  they considered my essay (which I published on the Facebook)  an offence that requires firing me from work! 

So...... is such procedure referred to RNW desire to avoid any internal investigation inside the organization?. Such firing came after working for RNW since 2005 and I am an accredited correspondent for the radio since February 2009 with an official attestation letter submitted by RNW to the Egyptian Ministry of Mass Communication.  I wonder why RNW insisted in fighting in defending a fake story against Arabs and Muslims?

However, the RNW refused to pay the salary of my last working month nor even paying an incentive after ending my work. 

I am currently in the process of filing a law suit against RNW due to such arbitrary firing and the maltreatment I received before ending my employment with them for no reason but demanding correcting fabricated information in a place I worked for.   
Please find below the link of my essay in which I did a content analysis of the fabrications published by RNW including other links that showed the actual date of artificial hymen. It also includes the opinion of some specialists regarding this professional scandal which was published on a Dutch website which is partially funded by the Dutch Ministries of Foreign Affairs and Culture. Once you check any search engine, you will see that such fabricated story became a topic to insult Egyptian women as it was perceived as an issue related to Egypt in particular because this cheap material was published as if it was a report from Cairo.! 


Read this news coverage by Global Voices
Press Release by 
The Arab Program For Human Rights Activists:

Urgent- Egypt: Firing of Holland Radio Station Reporter- * بيان عاجل ـ مصر: فصل مراسلة الاذاعة الهولندية بالقاهرة

The English version is below
البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان
بيان عاجل  ـ مصر
فصل مراسلة الاذاعة الهولندية بالقاهرة

   استقبل البرنامج العربي لنشطاء حقوق الانسان  بقلق بالغ نباء فصل مراسلة الاداعة الهولندية  بالقاهرة في سابقة خطيرة  ودلك علي خلفية نشرها مقالا في صحيفة مصرية
 وكانت اميرة الطحاوي مراسلة  الاداعة الهولندية بالقاهرة قد نشرت مقالا بجريدة نهضة مصر بعنوان(  معركة مفتعلة اساسها خبر مختلق )وكانت اميرة تصحح فية ماورد في موقع الاداعة الهولندية في 22اغسطس 2009 عن (رواج غشاء البكارة الصيني في العالم العربي وانة مصنوع خصيصا للمسلمات والعربيات )
وكانت اميرة قد طلبت من الاداعة تصحيح هدا الخطاء في رسالة منها بتاريخ 14 سبتمبر 2009 ودلك بعد قيام مواقع مصرية بنشر تلك المعلومة باعتبارها حقيقة وبالاضافة الي ماورد من عبارات مسيئة للعرب والمسلمين
وقد تجاهلت الاداعة الهولندية دلك التصحيح  وعقب دلك واجهت اميرة مند طلبها تصحيح دلك الخطا معاملة متعسفة من ادارة الاداعة الهولندية  مما يشكل انتهاكا خطيرة وسابقة هي الاولي من نوعها بقيام اداعة اوروبية بفصل مراسلتها بالقاهرة بسبب رايها.


البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان 



العنوان :10 شارع اسامة الصادق - الدورالرسابع - شقة 16 - خلف السراج مول - الحي الثامن مدينة نصر _ القاهرة _ جمهورية مصر العربية
تليفون :0222753985 - 0222753975
فاكس : 02228787730
Email
عــــام 
aphra@aphra.org
رئيس البرنامج 
haggag@aphra.org


The Arab Program For Human Rights Activists
Urgent-Cairo
Firing of Holland Radio Station Reporter
The Arab Program for Human Rights Activists received with deep concern the news of firing the Holland Radio Station Reporter in Cairo Mrs. Amira El Tahawi on the back ground of publishing an article in Egyptian newspaper. Mrs. Tahawi  published on 22/08/2009 an article in NahdatMisr newspaper entitled" Alleged conflict based on fabricated news" through which she revealed the incorrect details of a news came in the Station under the title" Spread of Chinese virginity membrane in Arab World and fabricated specially for Arabs and Muslims" and involved offensive phrases to Muslims and Arabs. It worth to be noted that Mrs. Tahawihad asked the Station on 14/09/2009, through a letter, to correct the inaccurate information after been handed and published in many Egyptian web sites as a fact. On the other hand, the Station completely ignored her request and since that time, she faced a very aggressive treatment from the Station's management and firing at last.
The Arab Program For Human Rights Activists
Osama El Sadik St., behind El Serag Mall, 8th district, building
No. 10, 7th
floor, flat No 16
Nasr  City, Cairo- Egypt
 Tel : 0222753975  - 0222753985
Fax:  0222878773
E-mail:aphra@aphra.org
ـــــ
___
- غشاء بكارة صيني- معركة مفتعلة أساسها خبر مفبرك
http://kashfun.blogspot.com/2009/12/blog-post_8521.html

Egypt: Blogger loses job for uncovering fake virginity story
http://globalvoicesonline.org/2010/02/12/egypt-blogger-loses-job-for-uncovering-fake-virginity-story/


Urgent- Egypt: Firing of Holland Radio Station Reporter- * بيان عاجل ـ مصر: فصل مراسلة الاذاعة الهولندية بالقاهرة


http://kashfun.blogspot.com/2010/02/urgent-egypt-firing-of-holland-radio.html
 

فصل اميرة الطحاوي من عملها بسبب مقال !

شيء بقلبي: المقال الذي فصل صاحبه..هل تعرفه؟ http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2010/02/blog-post_12.html
 

دافعت عن سمعة المصريات ..ففصلوها
http://anam3ahom.blogspot.com/2010/02/blog-post_12.html
 
ثورة البنفسج: ونعم الصحافة http://thawratalbanafseg.blogspot.com/2010/02/blog-post_11.html


عن أميرة التي فصلت من عملها بسبب غشاء البكارة الصيني
http://www.facebook.com/mostafathi#%21/notes.php?id=611652526

الإذاعه الهولندية فصلت أميرة الطحاوي عشان دافعت عن البنات العرب http://43arb.info/meit/?p=1637
 
كشف: فصلت بسبب مقال http://kashfun.blogspot.com/2010/02/blog-post_8358.html
 

egyworkers عــمـــال مـــصــــر
http://egyworkers.blogspot.com/2010/02/blog-post_3624.html


S C