الخميس، 9 يوليو، 2015

عن "أفراهام منجيستو" الإسرائيلي الإثيوبي الذي اختفى أثره في غزة .. لماذا تتحدث اسرائيل الآن؟

أعلنت اليوم صحف اسرائيلية ، كما الجيش الاسرائيلي، أن مواطنا من أصل اثيوبي اختفى في قطاع غزة منذ سبتمبر أيلول من العالم الماضي، واتهموا حركة حماس باختطافه، وهو ادعاء قد يستخدم لتبرير هجوم عسكري جديد بما يذكر بحادث اختطاف ثلاثة طلاب يهود العام الماضي وكيف استخدم لشن هجوم عسكري عنيف أودى بحياة أكثر من ألفي فلسطيني كثير منهم مدنيون. لكن الإعلان اليوم لم يكن وليد معلومة جديدة تماما؛ فقد اختفى "أفراهام منجيستو Avera Mangisto " عقب انتهاء الحملة العسكرية الاسرائيلية على قطاع غزة بقليل، وقيل انه عبر الحدود طواعية لهناك، ونشر عنه المعلق ريتشارد سيلفرشتاين في أكتوبر
، وحدث المعلق تقاريره وفق ما وصل له من مؤشرات وأقاويل، ثم أقوال شقيق منجيستو ووالده، كما استدل بصورة بانر يظهر شخصا "أسيرا" لدى حماس مع صورة لجندي اسرائيلي محتجز هناك بالفعل، وهي الصورة التي بثتها إحدى الفضائيات العربية، وكان دائما رد المسؤولين الاسرائيليين على عائلته انه لا يجب الحديث عن الأمر حتى لا يصيب ابنهم سؤ. كما أنشيء سيلفرشتاين وآخرون جروبا للتوصل لمعومات عنه، ويبدو ان الشخص (وهو ليس عسكريا) لديه مشاكل في صحته العقلية بحسب معارفه. 

#UNHCR: Total number of Syrian #refugees exceeds four million for first time

الأمم المتحدة: عدد اللاجئين السوريين يتعدى الـ4 ملايين و7.6 مليون نازح داخليا 
Geneva, 09.07.2015
UNHCR: Total number of Syrian refugees exceeds four million for first time 
The number of refugees fleeing the conflict in Syria to neighbouring countries has now passed four million, confirming that crisis as the world’s single largest refugee crisis for almost a quarter of a century under UNHCR’s mandate.
New arrivals in Turkey and updated data from the Turkish authorities on refugees already in that country have taken the total number of Syrian refugees in neighbouring countries to more than 4,013,000 people.
©UNHCR


السبت، 20 يونيو، 2015

#WorldRefugeeDay مركز الجنوب يطالب دول الشمال بتغيير سياساتها المعادية لحقوق الإنسان في التنقل الحر، مثلما تدافع عن التنقل الحر لأرباح رأس المال وبيع السلاح


بيان صحفي

القاهرة ٢٠ يونيو ٢٠١٥

بمناسبة اليوم العالمي للاجئين: مركز الجنوب لحقوق الإنسان يدعو دول الشمال لإنهاء معاناة لاجئي دول الجنوب
Photo by: Massimo Sestini

يحل اليوم العالمي للاجئين الذي قررته منظمة الأمم المتحدة في كل عام مع تصاعد أزمات لاجئي دول الجنوب الذي يعاني من الفقر وغياب التنمية وفرص العمل، ولكن في الأعوام الأربعة الأخيرة تزايدت أسباب اللجوء وبالأخص انتشار الحروب الأهلية في كثير من بلدان الجنوب، من ليبيا لسوريا والعراق واليمن والصومال والسودان وأفغانستان ونيجيريا وتشاد إلى بنجلاديش وميانمار وغيرهم. إن هذه الحروب التي يقوم تسليحها واستمرارها على الاستيراد من دول الشمال الغني بصناعات السلاح المدمر للشعوب والقبائل.

الجمعة، 19 يونيو، 2015

عشرة أعوام على وصول أول اللاجئين من دارفور، السودان إلى إسرائيل #‎RefugeeWeek‬ & ‪#‎WorldRefugeeDay‬

عن الخط الساخن لمساعدة اللاجئين والمهاجرين في إسرائيل
It has now been ten years since the first refugees from Darfur arrived on the Israel-Egypt border in search of asylum in Israel. As more people arrived in desperation they started to be called infiltrators and we were told that they were work migrants, not people running from persecution. The problem with this sweeping statement is that it is not based on fact – the majority of Sudanese and Eritrean asylum-seekers worldwide are granted refugee status.

الثلاثاء، 26 مايو، 2015

أميجو يجمع مساعدات لإغاثة متضرري نيبال #Humanitarian #Nepal #Sweden


في مسعى لجمع تبرعات للمتضررين من زلزالي نيبال الأخيرين، بدأ "فرِدي أميجو - 52" مطرب الأوبرا السويدي الجنسية، تشيلي الأصل (والذي اشتهر في مسابقة المواهب (Talang) للعام 2010 ، ويعمل ولم يزل ممرضا) بدأ في حملة لجمع وتوزيع التبرعات العينية لمتضرري نيبال، بالتعاون مع بعض الجمعيات الخيرية بالسويد و Tillberga Lions C .
أميجو اشترك بنفسه في مهمة جمع وشراء المساعدات لنقلها لنيبال، كما سيحيي حفلا فنيا نهاية الشهر الجاري يخصص ريعه لمتضرري نيبال.
للتواصل مع المطرب: http://www.freddyamigo.com/contact-us-11038849
للتبرع لمتضرري نيبال عبر الأمم المتحدة: 

  


الأربعاء، 13 مايو، 2015

بوروندي: الصورة الناقصة #Burundi #Media

Don't jump to a judgement from one photo and never let photos or mainstream media manipulate you! 
بثت صورة لمتظاهرين يحملون بعنف شرطية في بوروندي أمس. وقد وجدت الصورة (وهي لرويترز) مساحة كبيرة في الانتشار اليكترونيا.
الصورة السابقة للواقعة التي لم تنشر (ملتقطة عن قرب وضمن مقطع قصير) للشرطية ضمن آخرين من زملائها تصوب سلاحها نحو متظاهرين غير مسلحين وبينها وبينهم مسافة ربما متران ثم تطلق بالفعل نيران سلاحها.


S C