الثلاثاء، 3 يوليو 2018

تخزين الثوم سبب مشاكل مصر الاقتصادية!

لما الحكومة المصرية رفعت أسعار مواد أساسية في الشهور الأخيرة، وكله ورا بعض: كهربا، مياه وأخيرا بنزين ومحروقات الخ، الصحف المملوكة للدولة والإعلام المملوك لأبناء نفس النظام والدولة (رجال الأعمال والجهات السيادية) صدروا منطق إن الزيادة دي ضرورية للاقتصاد، وكنقطة مفروغ منها: عادوا وزادوا في زاوية تانية خالص، إن "الأشرار/ أهل الشر" هم اللي بيعترضوا على الزيادة، وسفهوا أي نقد ، و أي معارض للقرار وللدولة بالمرة. 
وفي الأيام الأولى لرفع أسعار الوقود بالذات عملوا على "شيطنة" أي حد يحاول يخفف من تأثير رفع أسعار مواد الإنتاج والوقود بإحلال الزيادة جزئيا على المستهلك ومتلقي الخدمة. استخدم إعلام الدولة وأبنائها العبارات المكررة، من قبيل:  اوعوا حد يرفع الأسعار ويضحك عليكم. لو لقيتوا حد رافع تعريفة سرفيس (ميكروباصات ونحوه) بلغوا الأرقام دي على طول واحنا موجودين 24 ساعة. هانقبض على أي حد يرفع الأسعار أعلى من الزيادة المحددة. وكان في برامج على الهوا لمسؤولين نازلين بنفسهم "يراقبوا" مواقف وسائل النقل، وعناوين من قبيل: الداخلية تداهم المواقف ! 
وفي جرنال ميت اكلينيكيا زي الأهرام، الكلمة الافتتاحية كانت عن الشائعات والحرب على الإصلاح الاقتصادي اللي بيقودها أعداء مصر وأعداء الدولة وأعداء النجاح (كل الأعداء سوا سوا)  وأهل الشر الخ. حاجة ولا مواضيع التعبير المتهالكة! وبكده عرفنا ان مشاكل مصر الاقتصادية سببها سواقين الميكروباصات وان الحل نشتغل مخبرين!

على السوشيال ميديا بقى، اكاونتات اللجان الاليكترونية ودراويش السيسي قعدوا يقارنوا بخيابة أسعار المنتجات والخدمات في العالم، ويكرروا الجهل الاقتصادي والحسابي اللي مشهورين بيه. في بوست اتشير بكثافة اكتر من غيره، وكاتبه كذا حد منهم حساب غالبا وهمي مقدم نفسه انه من مريدي عمر سليمان، وكيل التعذيب وأحد أركان نظام المخفي مبارك، واهتم الأخ اللي بيتقمع بانه بيشتغل في شركة فيها ناس من 12 جنسية (اوعى وشك) كدليل للعلم والبصيرة والحكمة الخطيرة، اهتم بنقد تفاصيل في الحياة اليومية للطبقات الأفقر في مصر. متهما المصريين بانهم "انطاع" و "عشوائيين" والحقيقة ان الشعب المصري عشوائي في حاجات كتيـــــــر وفي ردة ثقافية ومجتمعية خطيرة، بس الفقراء مش سبب زيادة الأسعار، ولا الأمثلة اللي اتضربت واقعية، ولا الغلاء هايعلم "العشوائيين" يبقوا منضبطين وموفرين، ولا ممارساتهم الحياتية اليومية وعاداتهم هي اللي دفعت حكومة المنتفعين والمستغلين يرفعوا الاسعار بالشكل الرهيب والسريع اللي حضل مؤخرا.
 الأخ المتقمع بيتكلم عن تخزين الثوم، اللي هو مكون في المطبخ المصري (اللي هو ياع، طبيخ موالد بالنسبة للاخ المتقمع طبعا) وده طبيعي ان الأسر تشتريه بكميات للتخزين وللتوفير وفي الموسم بتاعه!.
نقطة تانية البوست الأبله انتقدها وهي الشرا بالكيلو للخضار وغيره ، مع انه شيء عادي وموفر لأي أسرة بتعتمد على الطبخ غالبا في الوجبات التلاتة (يعني مافيش أكل جاهز (لأنه مثلا أغلى ومش دايما صحي) ومافيش بند الأكل بره البيت ولا أكل معلب ولا أكل بيوفره الشغل ولا المدرسة لأفراد الأسرة؛ فطبيعي لأسرة من زوجين وطفلين على الأقل يشتروا بالكيلو وبكميات تكفي أيام، مش بالوحدة و بالثمرة، وغير كده هبل ونقد على الفاضي (كل ما يحتاجوا ليمونة ولا جوافاية ينزلوا يشتروها بالواحدة مثلا؟! ومواصلات وعربيات يوماتي بقى؟!) . دي طريقة تانية "عملية" للتوفير بتتبعها الأسر في أي مكان.
 بالمقابل الأكاونت اللجان اللي بييشتغل في شركة فيها 12 جنسية (ولف الدنيا كمان )  او اللي بيديروه من لجان، بينتقدوا بذخ الفقراء (الأغنياء يبعزقوا بمزاجهم ، احنا نتشتم الفقرا بس علشان بيشتكوا من الغلا) ، هي الذهب كوسيلة تخزين قيمة واستثمار للمصريين، خصوصا اللي مش عاوزين يدخلوا في مشاريع مش مضمونة، ده اختلف في العقد الأخير شوية، بالذات فيما يتعلق بالشبكة مثلا، بس في عوامل تانية بتحدد اختيار قيمة الشبكة مجتمعيا واقتصاديا، مش لمجرد غيظ بنت خالة العروسة ولا فلانة وعلانة زي ما الاكاونت الجاهل قال.

الناس بتشتري عيش وتاكله عشان يسدوا جوعهم وبيتخنوا .. اه مش علشان هم بياطلوا كتير وجشعين الخ لأ علشان نسبة النشويات الارخص من غيرها بتدخل في النظام الغذائي بتاعهم مضطرين (مش بيشتروا 300 رغيف بجنيه، يا أجهل خلق الله) .

نبرة التعالي والجهل بنضال الطبقات الفقيرة في مصر وصراعهم اليومي في اكل وشرب (ودوا) ومصاريف حياة، وتسفيه اي خطوة بيقدم عليها افراد الطبقة دي وشرايحها المختلفة ومعاه اداني الطبقة الوسطى، وتصويرها كانها سبب مشاكل البلد، ده فيه إحلال للمسؤولية من على كاهل ادارة فاشلة اقتصاديا وحكومة تسلطية سياسيا لشيطنة الطبقات الكادحة والفقيرة، الطبقة اللي عندها تفاصيل وسلوكيات كتير قابلة للنقد والهجوم عليها، لكن طرح امثلة بجهل وبتضليل متعمد لرفع الوزر عن النظام يعتبر اسلوب حقير ومتعالي وفيه جهل بأبسط معطيات الاقتصاد، وما يطلعش غير من حد لجان ابله او جزء من نظام مستغلين واونطجية، ناس ماعندهمش مشكلة يقطعوا رقبة الفقرا حرفيا بتجويعهم وإفقارهم ورفع سعر الأكل والدوا عليهم، وفي الاخر يعايروهم بتخزين الثوم والبصل. عيب اتفضحتوا بما يكفي. ماينفعش تجرم الفقر وتتحامل على سلوكياته وحيل الشرائح الدنيا اقتصاديا ومجتمعيا في مجتمعك وانت بتطبق سياسات إفقار بدعاوى اقتصادية ليبرالية بوتيرة سريعة زي دي. واي حد يعترض يبقى عدو واي حد يتعايش وياكل ويشرب يبقى عدو ومبذر وعشوائي ونطع! 

الثلاثاء، 12 يونيو 2018

مصر: بيان و إعلان مبادرة بشأن الاعتداءات على المنشآت الصحية

حملة مصيرنا واحد                                                                    القاهرة 12 يونيه 2018

بيان و إعلان مبادرة بشأن الاعتداءات على المنشآت الصحية

حملة مصيرنا واحد المكونة من جميع فئات المجتمع و المهتمة بمناقشة قضايا الصحة ، رصدت خلال الأونة الأخيرة تزايد الاعتداءات على المنشأت الصحية بمحافظات مختلفة على مستوى الجمهورية  وكانت نتائجها بين تحطيم مقتنيات المنشأت أو الاعتداء على العاملين بها أو كليهما ، بدواعي مختلفة من المعتدين بين عدم وجود مستلزمات طبية و أدوية أو أماكن متاحة لحجز المريض وبين عدم رضاءهم عن الفريق الطبي .

و إذ توكد مصيرنا واحد أن النتيجة الحتمية  لتلك الاعتداءات هو تعطيل العمل بتلك المنشأت و لو وقتياً مما يضر بحياة المرضى و إهدار المال العام متمثلاً في تحطيم المنشأت العامة فضلاً عن تعرض المعتدين للعقوبات المنصوص عليها في المادة 137 من قانون العقوبات و التي تصل إلى سنتين حبس و غرامة مالية

و تناشد حملة مصيرنا واحد الشعب المصري الحفاظ على المنشآت العامة و خاصة الحيوية منها مثل التي تقدم الخدمات الصحية و احترام تلك المنشأت التي يتعامل الفريق الطبي فيها مع المريض في أدق و أحرج حالاته التي قد تكون فارقة بين الحياة و الموت ، مع التأكيد على حق كل مواطن في إتخاذ الطرق القانونية في الشكوى حال استيائهم من الخدمة المقدمة لهم ، و تدعو الشعب المصري إلى تبني مبادرة #نحمي_مستشفياتنا   لنشر ثقافة احترام المستشفيات و خصوصية التعامل بها ، و تناشده نشر الملصقات المرفقة التي أعدتها الحملة عبر وسائل التواصل المختلفة .

السبت، 12 مايو 2018

نيويورك: عن جثمان المصري المدفون مجهولا مغتربا 18 عاما

English version:
https://www.facebook.com/bahaa.saber.1297/posts/1029054963924417
ده نموذج لتخاذل وإهمال جسيم من مؤسسات حكومية مصرية في أداء عملها بما أعاق وصول أسرة لمعلومة تخص اختفاء ابنهم بالخارج منذ عام 2000، وبسبب المؤسسات دي: في جثمان مصري فضل مدفون 18 سنة في مقابر المجهولين بره بلده.
في بداية 2000 كانت آخر مكالمة من المواطن المصري المقيم في نيويورك "عبد الخالق صابر" لأهله في القاهرة، مصر. انقطعت اتصالاته وبدأت الأسرة تبعت للخارجية، وتدي آخر عنوان إقامة وأسماء أصدقاء هناك وأرقام هواتفهم، واسم محاميه وعنوان وتليفون مكتبه هناك. الخارجية ردت في 2001 بعبارة سخيفة جدا، تبدأ طبعا انه مش متسجل في قوايمهم، وجمل شبه: المحامي مايعرفش ابنكم ده! والتليفونات دي خارج الخدمة! وماحدش في العناوين اللي انتوا باعتينها يعرف ابنكم...!  (وده مش بس كذب صريح ومفضوح، ده رد واحد ما قامش من على مكتبه ولا رفع سماعة تليفون سواء في مصر ولا بره. عقلية موظف ماعندوش استعداد يشتغل وبيفضل يفبرك ردود ويسدد خانات عشان يشتري دماغه.) . لما شقيق المفقود راجع الخارجية كذا مرة، طلبوا شهادة تحركات المفقود، ولما راح المجمع رفضوا لإن لازم الشخص (المختفي) ياخدها بنفسه أو يعمل توكيل للأخ أو لمحامي!
قبل 2011 : الأسرة قدمت بلاغ ورا التاني للنائب العام ومجلس حقوق الانسان وموقع شكاوى وهموم وغيره، دون رد. أصدقاء المفقود بعتوا للأسرة وثائق تخصه بما فيها مراسلات من المحامي في 2002 وصلته على آخر عنوان ليه هناك. مصر حطت اسم المفقود على قوائم الانتربول كمختفي، وكتبوا معلومة عجيبة انه مختفي من 1998 مش 2000!! لأ وفيــــــن؟ في القاهرة عاصمة دولة مصر (اللي ف افريقيا دي)! مش ف أمريكا (هاندوشهم ليه؟ خلوه مختفي هنا وخلاص!) .. لو المعلومات اتكتبت صح بمكان وتاريخ اختفائه ووضعه وبياناته كمقيم دائم في أمريكا، كان ممكن يوصلوا لحاجة (الجانب الأمريكي طبعا) *.
لما اتعرفت على بهاء شقيق المفقود تقريبا نص 2005 ولحد الاسبوع اللي فات، شفت في أسرته حيرة وحزن حقيقي على أخوهم الكبير؛ ماكنوش عارفين عايش ولا ميت، مسجون؟ مات في حادثة؟ حد ضره هناك؟ تعبان ف مستشفى؟ فاقد الذاكرة؟ زعلان منهم ف حاجة؟ طب ماسألش علينا ليه؟ الوالد اتوفى 2006 وبعدين الوالدة 2011 واللي كانت حالتها الصحية سيئة جدا وبتسأل على ابنها لآخر لحظة.
في2017 عملت الأسرة بوستات جديدة على الفيس بوك، وراسلوا وبعتوا للخارجية وغيرها. عملوا مناشدة للنائب العام في مايو2017.  في يناير 2018 اتواصلت مع مسؤول في ملف المفقودين ف أمريكا. وصلني بمسؤول تاني، وف نهاية أبريل كان مفروض يبقى في ملف مفقود لعبد الخالق ونبعت عينة من الحمض النووي لشقيق تتقارن لو في جثمان أو رفات محتمل تكون للشخص نفسه. مررت المراسلات دي على قنصلية مصر ف نيويورك (الايه ميل طبعا، لانهم حاطين حساب تويتر وفيسبوك غلط على موقعهم الجبار!) ومافيش رد برضه. وكان جوه رسالة منهم موبايل مسؤولة بالشرطة هناك، راحوا متصلين بيها يوم 2 مايو  (بوليس وأمريكان بقى!) وقالوا لها ده رقمنا (لاندلاين). فهي مشكورة بعتت عشان الأسرة تتواصل مباشرة مع القنصلية.  فالأسرة بعتوا للقنصلية تاااااني رقم موبايل وايه ميل الأسرة، لكن برضه ماحدش اتصل بيهم ولا بعت رسايل!
بالصدفة بادور في قضايا مفقودين شغالة عليها، لقيت اسم المرحوم عبد الخالق في قاعدة بيانات خاصة بجثامين المتوفين غير المعلوم ذويهم. برقم الملف وبعض البيانات عرفت ان الجثمان اتعرف اسمه في يوليو 2017 ، واتحدث ملفه في أغسطس 2017. على قد ما كان الخبر صعب عليهم بس كان في نوع من الـ closure للأسرة.  في معلومات graphic وحساسة زي حالة الجثة وصور post-mortem  وخلافه متاحة بحدود للمعنيين فقط طالما اتعرف الاسم خلاص. اتواصلت مع نائب مدير الطب الشرعي ف نيويورك، والحقيقة الناس كانوا محترمين ومهنيين جدا، وردوا واتصلوا بنفسهم بالأسرة، بعدها إدوني معلومات أوصلها للأسرة عن ظروف الوفاة، وطلعوا مبلغين السفارة والقنصلية المصرية الهمامة  ف نيويورك منذ أغسطس 2017 ! الشرطة (الأمريكية) برضه وعدت تبلغ الاسرة أو محاميها بما يخص ملابسات الوفاة حتى تاريخه وكله رسميا وباجراءات متعارف عليها ومرعية وبمهنية.
عبدالخالق مات ولقوا جثمانه ف مارس 2000....في تقنية جديدة بتستخدمها مؤخرا الإف بي آي قدروا يحسنوا بيها صورة البصمة اللي اتاخدت من الجثة وقتها، لما استخدموها وصلوا لملفه، لما بعتنا لهم أرقام هويات تخصه، عزوا الأسرة بنفسهم، وبلغوني اعتذارهم "إن الأسرة عرفوا الوفاة من الانترنت" مش من شخص بصورة مباشرة ولائقة، وأكدوا تاني إنهم بعتوا للقنصلية ف أغسطس 2017 وانهم دوروا بنفسهم على أسماء مشابهة على الفيسبوك وماكنش في حاجة تانية عمليا يقدروا يعملوها.. آدي المهنية واحترام الناس.
كان ممكن الجثمان بتعرف بتاع مين من سنين فاتت، حتى لو اضطروا يستخدموا تقنية البحث ومضاهاة الـDNA  ، المكلفة واللي بتاخد وقت، بس طبعا موظف متخاذل أو غافل بقوانين البلد اللي بيشتغل فيها أو بالعلم، أو متعالي على أسرة بسيطة بتدور على ابنها، أو مش عاوز يدوش الأجانب المحترمين بحتة مواطن مصري، اتسببوا ان الجثمان يتدفن في مقابر مجهولين 18 سنة، وأب وأم يموتوا من غير ما ياخدوا عزا ابنهم أو يرتاح قلبهم بالتسليم بالقدر وإنه قابل وجه رب كريم. 
ع الهامش كده: لما حد بيختفي ف أمريكا (أيّا كان جنسيته الأصلية وعرقه ودينه الخ): لو قلقان عليه؛ فبتطلب م الشرطة تتطمن عليه في العنوان الفلاني welfare check، لو اختفى فبتتصل بيهم  تبلغ انه مختفي وتديهم معلومات أساسية: الاسم والمدينة الأخيرة اللي كان فيها الخ ، بيبعتوا لك حد يكمل المعلومات ويحقق  ويتحط الاسم في قوائم المفقودين (في شبكات منظمة جدا ومواقع حكومية ). السفارة والقنصلية المصرية ما عملتش الإجراء ده مع انه سهل ومهم، مجرد بلاغ فلان مختفي وده رقم تسجيله كـ alien  هنا ف ولاية كذا مذا، سنة كذا؛ لان لما بتلاقي جثث غير معلوم هوية أصحابها تقدر تقارن في سجلات المفقودين بالاسم والنوع والعرق والإثنية والسن والمدينة أو المنطقة الأخيرة والطول والوزن وعلامات (طبية وسجلات أسنان )....   الخ . والحقيقة في نشاط كبير في البحث عن المفقودين ومقارنة المتوفين مجهولي الهوية بيقوم بيه مش بس الجانب الحكومي لكن أفراد ومتطوعين ومؤسسات كتير ف أمريكا. وفي أدوات بحث اليكترونية كتير جدا بتسهل ده. في حاجات كتيرتتقال بس ده مش مجالها.. الـ FBI كمان كانت تقدر تتدخل في التحقيق والبحث من بدري. كمان وجود اسم حد مختفي او مطلوب البحث عنه على قوائم الانتربول كان ممكن تتقارن مع مساجين او مطلوبين او جثامين متوفين مجهولي الهوية لو كان تاريخ ومكان الاختفاء اتكتبوا صح، بدل المعلومة المضللة اللي اتحطت عن عبدالخالق من الشرطة المصرية..... كل ده ماحصلش لأنهم حرفيا: طنشوا ولخبطوا وعرقلوا أي إجراء مفيد. 
بصورة عامة: الاستنطاع والتخاذل وعدم الكفاءة والتعالي على الغلابة والجهل والكسل حاجات بغيضة جدا، بالذات لما تبقى مواصفات موظفي حكومة ودولة؛ موظفي خدمة عامة، وكمان لما تقف في سكة هدف وحق إنساني بسيط لأسرة مكلومة.
You may contact Bahaa, the decedent's sibling,  for more details and documents : Bahaa.saber@gmail.com

الثلاثاء، 1 مايو 2018

لا تصدق كل ما تراه: عن عائلة هارت وخداع الكاميرا والفيسبوك

في نهاية نوفمبر 2014 انتشرت صورة لطفل أمريكي أسود (ديفونتيه) بيعيط وبيحضنه رجل شرطة أبيض على هامش مظاهرات بولاية اوريغون المناهضة لعنف الشرطة اللي حصل ف فيرجسون، ميزوري، وراح ضحيته  مدني أسود "مايكل براون". الناس فرحت جدا بالصورة عشان الرمزية اللي فيها: كلنا بشر والسلام والمحبة بدل العنف الخ.
في ناس شافت الموضوع تبسيط للقضية زيادة عن اللزوم، وان حكاية "قوة الوردة" أو شعارات زي "انشروا الحب والقبول" مش هاتحل لوحدها مشاكلنا عمليا.
الصورة عن التايم
من بين مجموعة صور لنفس الطفل ف اليوم ده اكتشفوا ان (جين هارت) اللي متبنياه، هي سيدة بيضاء ومتبنية 5 غيره، و لاحظوا ان في كذا صورة لنفس المشهد بتأكد انه مش تلقائي.
 الطفل كان بيضحك عادي وفجأة يدخل في نوبة عياط قبل حضن الضابط. 
عن مدونة noticingswportland
 أما الحوار اللي بين الطفل والشرطي وهو أصلا كان مكلف بتنظيم المرور وبعيد عن المظاهرة، فالأم حاولت في كذا حوار صحفي تدي صورة عكس اللي حصل. وصور تانية من كذا زاوية تثبت ان المشهد مترتب.
  بس كان خلاص الصورة الأشهر هي السائدة واللي التقطها مصور شاب هاوي وباعها لموقع (وهي صوة حلوة جماليا) واتبعتت لمتحف الصحافة النيوزيوم ، وساد الوصف اللي اتقدمت بيه: آدي مواطن طفل اسود بينشر السلام والحب والأحضان، وحتى الضابط الابيض ماقدرش يقاوم الرسالة الراقية دي، وحضنه، ودقي يا مزيكا الخ.
 في 23 مارس 2018 الام وزوجتها (سارا) اخدوا الاطفال الستة (كانوا اتبنوهم من تكساس على مرحلتين عبر منظمة نص كم، 3 اخوات من اصل أفريقي،  ومجموعة تانية من أم من أصل أفريقي وأب من عرقية أخرى) وهربوا من آخر ولاية كانوا فيها (واشنطون) علشان بلاغات انهم كانوا بيعذبوا الاطفال دول، واخر بلاغين ان الطفلة "هانا" هربت من التعذيب والضرب بالحزام للجيران، وطفل(اللي ظهر ف الصورة المشهورة) كان بييجي يشحت أكل، وراحوا جين وسارا (بعد يوم ونص هرب وسفر) طايرين بالعربية لمنحدر في كاليفورنيا على المحيط من علو ييجي 9 أدوار كده

....... وهوب انتحروا وقتلوا معاهم العيال. كلهم ماتوا وفي جثتين لطفلين مش لاقيينهم.
الاعلام اكتشف ان الأمين كان ضدهم شكاوى تعذيب وتجويع وترهيب للأطفال كتير، أبعدها من سنة 2008 في ولاية مينيسوتا، ووصل عددها هناك 10 بلاغات، 6 منهم في أقل من 3 شهور، وفي أحكام ضدهم كمان. وإنهم طلعوا العيال كلها من المدارس ف 2011 عشان مافيش حد يشوف آثار التعذيب او التجويع ويبلغ، واكتشفوا إن في صور كتير جين كانت بتنشرها على الفيسوك بالذات للاطفال بيخدموا اهتمامتها هي:  إشي شعارات على مهرجانات على يوجا على مظاهرات الخ

الأحد، 11 يونيو 2017

مرصد يحذر: أحد أنصار أردوغان بفرنسا يسعى لدمج اتحاد إسلامي بالإخوان ويؤيد التمويل القطري

باريس – مدونة كشف -   بدءا من الأول من يوليو القادم سيقود أحمد أورجاس، وهو تركي الأصل طالما نظم مظاهرات مؤيدة لأردوغان في أوروبا، المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية، وهو منظمة مشهرة في 2003 وتعنى بتمثيل المسلمين في فرنسا وتعمل كمحاور رسمي مع الدولة الفرنسية في تنظيم الأنشطة الدينية الإسلامية.
وبحسب تقرير نشرته وكالة سبوتنيك الروسية فإن أحمد أورغاس يدين بالكثير من الصعود الذي حققه في المنظمات الإسلامية الفرنسية لأفراد أسرته، الذين لهم صلات وثيقة بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية هناك.
وفي مقابلة مع سبوتنيك فرنسا، قال يواكيم فيليوكاس (يوياقيم فيليوكاس)  من "مرصد الأسلمة" ان اورجاس يمثل "الاسلام التركي" بتداخل الديني مع السياسي فيه بحسب معلقين. وهو يترأس مجلس تنسيق للمسلمين الأتراك في فرنسا، كما ان غالب أفراد عائلة زوجته أعضاء في حزب أردوجان.
"أورغاس يعمل لصالح أبناء جلدته من الأتراك الذين يعيشون في فرنسا. وأدلى بعدد من التصريحات المثيرة للقلق في لقاءات تلفزيونية (...) وانتقد بشدة مجلة تشارلي إيبدو الساخرة لنشر كاريكاتيرا عن (النبي)محمد."

الخميس، 8 يونيو 2017

أخيرا: 200 لاجيء من دارفور السودان يحصلون على إقامة في إسرائيل

مقال هآرتس
القاهرة – كشف - قال "الخط الساخن للمهاجرين واللاجئين باسرائيل" انهم تلقوا أمس رسالة من مكتب النائب العام يخطرهم فيها بأن مائتين من طالبي اللجؤ المنحدرين من اقليم دارفور بالسودان سيحصلون على وضع الإقامة القانونية بإسرائيل. وقالت المنظمة التي تعني بالدفاع عن اللاجئين والعمال الأفارقة ضد سياسات إسرائيل العنصرية، ان قرار النائب العام هو نتيجة ضغط متواصل في ساحات المحاكم لعقد من الزمان، وان المنظمة هددت مؤخرا برفع دعوى قضائية تختصم فيها الحكومة الاسرائيلية بسبب عدم تنفيذ الأخيرة الأوامر والاحكام القضائية الخاصة بلمتمسي الحماية واللجؤ،  وأيضا لوقف قانون مكافحة التسلل الذي يغلق الباب عمليا أمام حق اللجؤ، وهو ما يتعارض مع اتفاقات جينيف ذات الصلة.
وقانون التسلل، الذي يعود للعام 1945 وجرى تشديده عدة مرات بالاخص في السنوات الأخيرة، يسمح باحتجاز اللاجئين دون محاكمة لعام بمعزل عن العالم، وسجن طالبي اللجؤ لمدد تصل لثلاث سنوات وترحيلهم عقابا على الطريقة التي دخلوا بها اسرائيل دون النظر لعدم وجود بدائل أمامهم. وقالت المحكمة العليا بإسرائيل ان القانون غير دستوري. 

الاثنين، 5 يونيو 2017

ما الذي نعرفه عن "آية الله مايك"، رجل ترمب الجديد لمراقبة إيران .. متحول للإسلام وشارك في عملية قتل بن لادن



  بحسب تحليلات صحافية، فإن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب تتجه نحو مزيد من الحسم والتشدد تجاه نظام إيران، في ملفات مختلفة. وكان ما نقلته صحيفة نيويورك تايمز مؤخرا عن مصادر داخل وكالة المخابرات الأمريكية عن تعيين أحد صقورها مسؤولا عن ملف إيران مؤشرا على هذا النهج الجديد.

صورة ارشيفية عرضها موقع ايران فيو لـ "دانريا".
صورة من سبعينات القرن الماضي باهتة الألوان لـ "الأمير المظلم" كما كان يلقب، هي تقريبا كل ما يمكن ان تجده لـ "مايكل دانريا"، رجل المخابرات الأمريكية الذي عين مؤخرا لرئاسة العمليات السرية للوكالة في إيران. والذي ينحدر من شمال فيرجينيا والتحق بالاستخبارات الأمريكية في 1979 ، وبحسب تقرير للواشنطن بوست فلم يكن أداؤه متميزا في البداية، وواصل العمل في تتبع الحركات المتطرفة الإسلامية، بالأخص القاعدة،  كما عمل في دول بالشرق الأوسط منها مصر والعراق ولبنان. يتسم بالمثابرة والحزم في عمله، واتهم باستخدام التعذيب ضد متهمين و"إرهابيين محتملين". 

السبت، 20 مايو 2017

خلال مايو: مقتل 3 من #غزة ضمن صفوف #داعش بـ #سيناء المصرية

غزة - أعلنت مصادر فلسطينية اليوم السبت عن مقتل شاب يدعى "صبحي محمد العطار " في سيناء المصرية، وذلك نقلا عن عائلته في غزة.والقتيل هو ابن شقيق "رائد العطار" قائد بكتائب القسام، التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الذي قتل في قصف اسرائيلي على غزة العام 2014.
وبحسب عائلة العطار فقد قتل الشاب الذي يبلغ من العمر 20 عاما، أثناء قصف جوي استهدفه وآخرين ضمن صفوف ما يسمى بولاية سيناء، التابع لتنظيم داعش، بسيناء.

وفي الرابع عشر من الشهر الجاري، أعلنت وسائل إعلام محلية في غزة، عن مقتل شاب آخر هو ابراهيم داوود ابو محسن (20 عاما) وهو من سكان رفح بغزة،أثناء قتاله ضمن عناصر نفس التظيم بسيناء. 

وبخلاف الشابين، أعلنت مصادر مقربة من الحركات "الجهادية" الفلسطينية في غزة، عن مقتل عنصر قيادي ضمن صفوف داعش بسيناء، هو محمود نمر زغرة "أبو بلال"، وذلك في الحادي عشر من مايو الجاري. وكان زغرة سجينا من قبل لدى سلطات حماس التي تدير قطاع غزة بصورة منفردة

الأربعاء، 10 مايو 2017

لنتذكر الذين قتلوا جراء التعذيب في# سيناء ، #مصر من اللاجئين والمهاجرين #Sinai #Refuges #Migrants

English below: من الكلمة:
نريد أن نتذكر أولئك الذين دفعوا الثمن من حياتهم سعيا لاستقلالهم، لقد أضاءت "ميسيريت فيساهي"، التي تعمل في الخط الساخن لمساعدة المهاجرين بإسرائيل، شعلة بديلة هذا الأسبوع*  لأرواح ملتمسي الحماية الدولية (طالبي اللجوء) الذين قتلوا في معسكرات التعذيب في سيناء، بمصر.
مصدر الفيديو:   Israel Social TV - הטלוויזיה החברתית (Hebrew)
نص الكلمة كاملة:
اسمي ميسريت فيساهي. أعمل مع الخط الساخن لمساعدة اللاجئين والمهاجرين منذ عام 2008. ولدت في إسرائيل. والدي من أصل إريتري. انتقل بحرا إلى إسرائيل بعد أن فرّ من  الحرب الدائرة وقتها بين إريتريا وإثيوبيا. وهنا، منحه مناحم بيجن رئيس الوزراء آنذاك (والقوانين السائدة وقتها) الحق في أن يكون مواطنا في نهاية المطاف. لذا فقد ولدت كمواطنة إسرائيلية.
Photo Credit: hotline.org.il

S C