الأحد، 15 سبتمبر، 2013

GC +18 #Sinai بيان ثان منسوب لجماعة أنصار بيت المقدس حول أحداث #سيناء

GC +18 #Sinai بيان ثان منسوب لجماعة أنصار بيت المقدس حول أحداث #سيناء 
محتوى صادم: يوجد صور لقتلى بعضهم أطفال، لزم التنويه

البيان الثاني بخصوص الحملة العسكرية الموسعة على أهالي سيناء بعنوان

" ويستمر الإجرام - مجزرة اللفيتات "
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء و المرسلين سيدنا محمد و على آله و صحبه أجمعين
أما بعد ...


 استمراراً لحرب التهجير و الإرهاب التي يشنها الجيش المصري على أهالي سيناء بدعوى محاربة الإرهاب ، واستئنافاً لعمليات القصف والتدمير لقرى المدنيين العزل ، واستمراراً لمسلسل الاستهانة بدماء أبناء سيناء وممتلكاتهم ، قامت القوات المصرية في سيناء بحملات جديدة على القرى الآمنة بنفس أسلوب القصف والتدمير لمنازل الأهالي وممتلكاتهم ولكن هذا لم يكف ، فقامت بمذبحة بشعة بقرية اللفيتات بالشيخ زويد .

 حيث قام الجيش المجرم بتوجيه حملة عسكرية إلى قرية اللفيتات صباح يوم الجمعة 7 ذو القعدة 1434هـ الموافق 13 سبتمبر 2013م قبل صلاة الجمعة ، تكونت الحملة من حوالي 30 دبابة ومدرعة تقدمت إلى القرية الصغيرة في وقت يستعد فيه رجال القرية للتوجه للمساجد لأداء صلاة الجمعة ، قامت الدبابات بإطلاق قذائفها على المنازل بشكل عشوائي وبلا أدنى سبب فلم يُطلق عليها طلقة واحدة ولم يحدث أي مقدمات لتلك الجريمة بل كان واضحاً أن هذه هي مهمة هذه الحملة من الأساس ألا وهي التدمير ولكن بصورة أكبر من سابقتها ففي قصف المنازل المرة السابقة ترك الأهالي منازلهم قبل القصف أما هذه المرة فكان القصف مفاجئ بلا أي تحذير مما أدى إلى قصف منازل على أهلها وسقوط قتلى ولا حول و لا قوة إلا بالله .

 أدى هذا القصف الغاشم إلى تدمير العديد من المنازل وسقوط ضحايا من الأطفال والنساء حيث سقط في هذه المذبحة سبعة من القتلى الأبرياء دون أي ذنب أو جريرة منهم أربعة من الأطفال دون السبع سنين و امرأتان وشاب واحد و هم :

1-الطفلة : مريم مصطفي دهبيش ( 3سنوات ) سقطت قتيلة بقصف الدبابات .
2-الطفل : الحسن مصطفي دهبيش ( 1 عام ) سقط قتيلا بقصف الدبابات .
3-الطفلة : زينب ماهر عيد (7 سنوات ) سقطت قتيلة بقصف الدبابات .
4- الطفل : سالمان جمعة (3 سنوات ) سقط قتيلا بقصف الدبابات .
5-السيدة : سعاد عطا ( أم سالمان ) ( 40 سنة ) والدة الطفل سلمان الذي قتل أيضاً في القصف وهي أرملة و عائلة أولادها .
6-السيدة : عسكر سالم ( 37 سنة ) سقطت قتيلة بقصف الدبابات .
7-مسعد محمد سليم ( 23 سنة ) قُتل دهساً بالمدرعة أمام أهلة .

 فهل هذا هو الإرهاب الذي يحاربه الجيش في سيناء ، وهل هدفه فعلاً تقديم الأمن لأهالي سيناء ، وهل من أساليب تأمين الأهالي وحفظ سلامتهم قصف بيوتهم وقتلهم بدم بارد ؟؟؟ .

 إن هذه المذبحة البشعة التي ارتكبها الجيش المصري في هذه القرية لهى دلالة قطعية على ما أوردناه من قبل أن هدف الجيش من هذه الحملة هو التهجير القصري لأهالي سيناء من المناطق الحدودية مع الكيان الصهيوني ليتثنى له عمل منطقة عازلة مع اليهود خالية من السكان تحمي اليهود من أي عمليات للمجاهدين من داخل سيناء بعد تعرضهم لثلاث سنوات من الاستنفار الأمني على هذه الحدود التي طالما تغنوا بأمنها وعدم خطورتها من قبل ، هذا الاستنفار المكلف اقتصاديا ومعنوياً بشكل كبير على الكيان الهش مع تلقي الضربات الموجعة من المجاهدين في سيناء كل حين وما عمليات إيلات وغزوة التأديب عنكم ببعيد مع تعرض إيلات ( أم الرشراش المحتلة ) وهى منفذ اليهود التجاري و السياحي لرشقات الصواريخ وما يسببه ذلك من تأثير اقتصادي كبير على مجالي التجارة والسياحة الصهيوني .

 لكل ما سبق كان الهدف الرئيسي الأول لليهود وبأمر أمريكا للجيش هو تأمين الحدود الصهيونية المزعومة ومنع المجاهدين في سيناء من استهداف اليهود من جهة سيناء قبل استكمال الحرب الطويلة التي يخوضها الجيش على الإسلام في مصر بالتعاون مع كل القوي المعادية للإسلام في هذا البلد ولكن أنّى لهم هذا ، فالله من ورائهم محيط .

 وإننا في جماعة أنصار بيت المقدس وكل المجاهدين في سيناء ومصر كلها نؤكد أن دماء المسلمين الأبرياء لن تذهب هدراً أبداً ، وأن الرد على جيش الإجرام والردة سيكون رداً أليماً موجعاً ، وقد بدأنا فيه بحمد الله بعمليات موجعة دمرنا فيها من دباباته التي يدمر بها منازل المسلمين ويهدمها على رؤوس سكانها مما سيأتي بيانه بإذن الله و القادم أدهي وأمر .


وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ
و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين


جَمَاعَةًُ أنْصَارِِ بَيْتِ المََقْْدِسِِ
الأحد 9 ذو القعدة 1434 هـ
15 سبتمبر 2013 م





S C