الاثنين، 9 سبتمبر، 2013

#Refugees محكمة إسرائيلية تنتقد تحريض أعضاء الكنيست على اللاجئين الأفارقة مما أدى لهجمات ضدهم

أميرة الطحاوي عن +972-
أدانت محكمة تل أبيب الجزئية مواطنا إسرائيليا بسبب محاولة فاشلة منه لإضرام النيران في شقة سكنية يقطنها مهاجرون أفارقة في جنوب تل أبيب. وفي الحكم، وجه القاضي بعض اللوم على السياسيين بتهمة التحريض ضد المهاجرين الأفارقة .
وكانت المحكمة قد قضت أمس بالسجن 27 شهرا ضد اسرائيلي بسبب إلقائه لثلاث قنابل حارقة "مولوتوف" على منزل يقطنه مهاجرون وملتمسو حماية أفارقة من نيجيريا في مايو 2012. وقال القاضي ان بعض اللوم يقع ايضا على عاتق السياسيين الذين يحرضون ضد طالبي اللجوء.

وقال المدان (ورافقه في جريمته صبي تحت السن القانوني) أنه تأثر بالتصريحات التي أدلى بها الساسة مثل وزير الداخلية حينها إيلي يشاي ( من شاس ) وعضو الكنيست ميري ريغيف ( من الليكود ) الذي قال الأفارقة يحملون الأمراض أو أنهم هم أنفسهم "خلايا سرطانية"
وقال أيضا أن تصرفه هذا جاء بعد الارتفاع في أسعار المساكن بسبب الوجود المتزايد للعمال المهاجرين و ملتمسي اللجوء، و أيضا في أعقاب شكوى تقدم بها صديقة قالت أن أفريقيا تحرش بها جنسيا.
وجاء في الحكم أنه بسبب ارتكاب حريق متعمد بدوافع عنصرية و الإنتاج غير المشروع للأسلحة.

S C