الثلاثاء، 3 سبتمبر، 2013

الأمم المتحدة تدعو #العراق للتحقيق في قتل 52 من عناصر مجاهدي خلق بمعسكر أشرف #Iraq

دعت بعثة الأمم المتحدة في العراق يونامي، الثلاثاء، الحكومة العراقية إلى إجراء تحقيق شامل ومحايد وشفاف دون تأخير في قضية "مقتل 52 من عناصر خلق"، وشددت على ضرورة حماية سكان المخيم ونقلهم إلى مكان آمن، في حين أعربت عن غضبها إزاء عملية "القتل الوحشي" الذي تعرض لها سكان المخيم.

وقال نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق  جيورجي بوستن في بيان إن "وفد من البعثة ضم مسؤول مكتب حقوق الإنسان ورئيس الخدمات الطبية فيها زاروا مخيم اشرف بعد 24 ساعة على الأحداث المأساوية التي وقعت داخل المخيم".
وتابع بوستن أن "الوفد عاين داخل المخيم 52 جثة في مشرحة مؤقتة كان مكتوفة الأيدي وظهرت عليها طلقات نارية تركزت معظمها في الرأس والجزء العلوي من الجسم بالإضافة معاينة العديد من المباني المتضررة داخل المعسكر من بينها مبنى محترق وكميات من المتفجرات"، مشيرا إلى أن "سكان المخيم أبلغوا الوفد بأن سبعة أشخاص لا يزالون في عداد المفقودين".
ودعا بوستن الحكومة العراقية إلى "إجراء تحقيق شامل ومحايد وشفاف في هذه الجريمة البشعة دون تأخير والإعلان عن نتائج التحقيق، واتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية أرواح سكان المخيم إلى أن يتم نقلهم إلى مكان آمن "، معربا عن "غضبه إزاء القتل الوحشي الذي تعرض له سكان المخيم".

S C