الأربعاء، 11 يناير، 2012

أهم مشاكل مصابي الثورة وحلول مقترحة بحسب لقاء مع 4 منهم #TahrirHeroes #Jan25

أهم مشاكل مصابي الثورة وحلول مقترحة بحسب لقاء مع 4 منهم مساء 10-01-2012


1-
تكرار الجهد (البدء من الصفر) فيما يتعلق بقاعدة البيانات وتسليم التقارير الطبية والمحاضر الخ مما يشكل عبئا على المصابين وذويهم وذوي الشهداء
الحل :
تسليم قاعدة البيانات من الصندوق للمجلس، وميكنتها (وضعها وتصنيفها على الكومبيوتر)

2-
عدم كفاءة المستشفيات التي يتعامل معها المجلس
الحل:
اضافة مستشفيات تعمل بكفاءة (حتى لو خاصة) ولديها التخصصات المختلفة لقائمة المستشفيات التي يسمح للمصابين بالعلاج فيها مجانا

عدم اثبات من هو المصاب وماذا يستحق من دعم3-
الحل:
استخراج الكارنيه الموحد ( تجربة لجنة الاغاثة في اتحاد الأطباء العرب مثالا) يعطي المصاب ليس اقرارا فقط بكونه مصاب ثورة، ولا استقلال المواصلات مجانا! بل العلاج وفحوص المطلوب مجانا على ان يتم تسجيل ذلك اليا (الكارد الممغنط)

4-
عدم صرف اي مساعدات للعمل او تسديد ما تراكم من ديون المصابين
الحل:  
التنسيق مع الصندوق الاجتماعي واعادة تفعيل مشروعه لاعطاء منح او قروض ميسرة - نكرر ميسرة وليست تعجيزية) للمصابين وذوي الشهداء 

 
5-
متاعب تتعلق بمصابي المحافظات مثل: اضطرارهم للقدوم للقاهرة بسبب مركزية عمل المجلس:
الحل:
اعطاء صلاحيات لفروع المجلس بالمحافظات
6-
عرقلة البعض لعمل المجلس بحجة انهم ممثلون للمصابين أو على اتصال بالسيد الفنجري
الحل:
قرار او اعلان رسمي: لا يوجد من يمثل المصابين سوى المصابون أنفسهم كأفراد لحين انتخابهم من يمثلهم، ومن يدعي غير ذلك أو يعرقل علاج المصابين سيلاحق قانونيا حتى لو كان على علاقة بالمجلس العسكري والفنجري .
7-
تدهور حالة بعض المصابين الذين يرعاهم مجموعات وافراد بسبب ابطاء العلاج او العلاج الخطأ او تعرضهم للاستدعاء بعد نشر معلومات عنهم
الحل:
التزام من يعمل في مساعدة المصابين باستشارة الاطباء وعدم التصرف دون الرجوع لهم ، وعدم نشر بيانات المصابين، وتعاون المجلس مع المحامين الذين يدعمون المصابين قانونيا
8-
ازدواجية عمل المجلس واستفادة بعض المصابين دون غيرهم من هذا الوضع (مثال ااستمرار عمل الصندوق واستمرار عمل القومسيون العسكري لبعض المصابين دون غيرهم، ودون مد المجلس ببيانات تلك الحالات او ما تم تقديمه لها من دعم)
الحل:
توحيد الجهود أو وقف عمل الصندوق في هذا الصدد
9-
تأخر صرف التعويضات والمساعدات بل وعدم صرف اي مبلغ لكثير من المصابين
الحل:
البدء في صرف مستحقات المصابين من الأحد 15 يناير بحيث تنتهي في العشرين من نفس الشهر بحسبب اعلان الحكومة

10 

- تكرار مراجعة المصابين للمجلس بسبب العمل حتى الثالثة عصرا أو الرابعة (يوم 10 يناير) 
الحل: مد المجلس بفريق كفاءات بشرية للعمل وحتى السابعة مساء على الأقل في هذه الفترة . 


11

وجود مصابين لا يستطيعون الوصول للمجلس بسبب تلقيهم العلاج حاليا او تدهور وضعهم الصحي وعدم وجود من ينوب عنهم
من الاقارب
الحل: 
فريق من الباحثين المدربين لزيارة المصابين من الحالات الحرجة والانسانية  

S C