الأحد، 22 يناير، 2012

هام: حول مقتل "محمد جمال" أمام القضاء العالي فجر 21 يناير 2012 #Legal #Jan25

- تصريح الدفن: طعنات أدت الى تهتك في الرئة والطحال والقلب، مما أدى لنزيف حاد وصدمة قلبية
وهبوط حاد في القلب.
- متعلقات الضحية لازالت بقسم الأزبكية شارع الجلاء. نتمنى أن يتوجه محام مع أحد افراد الأسرة لاستلامها وحتى لا يتم العبث بها ونحوه.
- محمد جمال الدين عبدالعظيم-42 عاما- آخر وظيفة: موظف استقبال بفندق كونراد . متزوج من أمريكية الجنسية
Add caption
وبعقد رسمي في وزارة العدل المصرية، ولا يحمل سوى الجنسية المصرية
- المصري اليوم ناقلة عن شخص مقدماه كشقيق لمحمد جمال باسم "زهير"  ان القتيل اخبره قبل ايام بخلافات مع اشخاص ولا يتهم احدا بقتله! اشقاء الضحية هم طاهر وهاني وفقط ولم يصرح أحدهما للمصري اليوم بشيء!
- مكان القتل: قرب نادي القضاة
- تاريخ الواقعة: الرابعة فجر 21 يناير2012
- الضحية كان معتصما مع القضاة أمام دار القضاء العالي
- أصيب في أحداث محمد محمود ومجلس الوزراء في نوفمبر وديسمبر الماضي على التوالي
- وصلت جثة الضحية لمشرحة زينهم نحو السابعة صباح أمس الأحد 21-01-2012 واستلمها شقيقه ووالده نحو الثالثة عصر نفس اليوم ليتوجهوا بها للدفن في مدافن الأسرة بزفتي- محافظة الغربية 
* للاسف الداخلية ناشرة بيان سخيف معتمدا على تحريات مخبرين
وفيه حكم اخلاقي واستعداء على الضحية باللعب على مشاعر وطنية ودينية لدى المجتمع المصري(أهل الضحية سيقاضون جريدتي الأهرام والمصري اليوم) 

 
العزاء مساء اليوم، التجمع 7 مساء امام نفق ايديال بالشرابية:
العنوان :بلوك 5 ج شارع مساكن شرق السكة الحديد - شبرا مصر - امام نفق ايديال" او كلم الزملاء: بهاء صابر: 01226282829 أو رامي سعد 
01000548353
- قرار النيابة- نيابة شمال القاهرة الكلية: أمر أحمد حزين، وكيل نيابة شمال القاهرة، بإشراف أحمد رشاد رئيس النيابة، بتشريح جثة "محمد جمال الدين عبد الرازق"، ناشط سياسى، والذى تم العثور عليه مطعونا أمام مبنى دار القضاء العالى، وذلك لبيان سبب الوفاة، كما أمرت النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة، لتحديد الجناة 
-قسم الازبكية:  العميد أيمن حسن، مأمور قسم شرطة الأزبكية من تلقى البلاغ حول الحادث 
* من هو آخر من شاهده قبل خروجه من الاعتصام وطريقة للتواصل معه:قال المستشار أحمد الجرحي، رئيس ائتلاف القضاء الحر ورئيس محكمة الجيزة سابقًا والمعتصم حاليا أمام مكتب النائب العام مع مجموعة من زملائه الذين يطالبون بتطهير القضاء، أن محمد جمال الناشط السياسي كان متواجدًا فجر أمس بصحبتهم لمناقشة تنظيم المسيرات التي ستتوجه غدا الاثنين للتضامن مع مطالب القضاة المعتصمون، بالإضافة إلي مشاركة القضاة في تظاهرات يوم 25 يناير وتحديد أماكن التجمع والانطلاق وصولاً إلي ميدان التحرير. وأضاف الجرحي، في اتصال هاتفي مع"بوابة الأهرام": فوجئنا بعودة جمال إلينا بعد مغادرته المكان بدقائق وهو ينزف ومنحورًا من رقبته وسقط أمامنا وهو يشير بيده خلف دار القضاء العالي وفارق الحياة فورًا ليصيبنا بحالة من الذهول. ويستطرد الجرحي أسرعنا للإمساك بالفاعل لكننا لم نجد أحدا واكتشفنا أنه لم يتعرض للسرقة وإنما لاغتيال مدبر
شاهد حديث شقيقة "محمد جمال" في العزاء 
http://kashfun.blogspot.com/2012/01/tahrir-jan25.html

S C