الخميس، 9 أغسطس، 2012

#syria #refugees وزارة الأمن الوطني العراقي تمنع اللاجئين السورين الخروج من المخيمات



كشف النائب عن تحالف الوسط وليد المحمدي عن قيام وزارة الامن الوطني العراقي بتعميم أوامر بإبقاء النازحين السوريين القادمين من سورية داخل المخيمات ولا يسمح لهم بمغادرتها لأسباب أمنية. 


وقال المحمدي في بيان صدر عن مكتبه، اليوم الخميس، إن هذه الأوامر جاءت مخالفة لقرار رئيس الوزراء الذي يسمح بموجبه للاجئين السوريين بالانتقال الى احد اقاربهم داخل العراق بعد كفالتهم وهذا ما تناقلته جميع وسائل الاعلام في حينها.
وبين المحمدي، أنه عندما سألنا الجهات المختصة قالوا لنا ان قرار رئيس الوزراء كان قدد حدد اللاجئين الذين يسمح لاقاربهم بكفالتهم، هم اللاجئين الذين دخلوا العراق من يوم "24- 7" لغاية "28- 7" اما غيرهم فلا يسمح لهم بمغادرة مخيماتهم.
وأنتقد المحمدي هذه الاجراءات واصفا اياها بغير الصحيحة وغير لائقة بنا كعراقيين، فنحن اما ان ندخل اللاجئين السوريين وندع اقاربهم يكفلونهم ونحسن معاملتهم، واما ان لا نستقبلهم من الاصل، لينظروا امرهم بالتوجه الى بلدان اخرى، وكي لا يخرجوا من اوضاع سيئة ليدخلوا بأشبه ما يكون بمحاجر ومعتقلات داخل العراق.

S C