الجمعة، 10 أغسطس، 2012

بيان للاعلاميين في سيناء ينتقد حجب المعلومات عنهم ونشر أخبار مغلوطة بالتلفزيون والوكالات #sinai

أصدر الصحفيون والإعلاميون بشمال سيناء بيانا، أمس، حول أحداث سيناء قالوا فيه: إنه نظرا لما ينتظره الرأى العام المصرى من نتائج للحملة التى تقوم بها الأجهزة الأمنية فى سيناء للوصول إلى هوية منفذى مجزرة رفح التى راح ضحيتها خيرة جنود مصر المرابطين لحماية حدودنا مع الاحتلال الإسرائيلى، فإننا نناشد الحكومة المصرية بتقديم المعلومات الحقيقية الموثقة حول حقيقة الحملة الأمنية، وما تحققه من نتائج أولا بأول وتحركاتها حسب الرؤية الأمنية.

وقال البيان نستنكر قيام التلفزيون المصرى ووكالات الأنباء الأجنبية ببث أخبار مغلوطة ومضللة للرأى العام المصرى ومن بينها: نشر وإذاعة ادعاء لم تصدقه المصادر الطبية والأمنية بسيناء حول الخسائر فى الأرواح، وكذلك نشر وإذاعة شائعات تتردد فى سيناء على أنها حقائق.



وأضاف البيان حتى يطلع الرأى العام على الحقيقة كاملة بعيدة عن الإشاعات، فإننا نناشد الجهات المسئولة فى الدولة بتقديم المعلومة الدقيقة أولا بأول للإعلام حتى لا تكون المنطقة مرتعا للشائعات مما يؤدى إلى تضليل الرأى العام.

وختم البيان قائلا: لهذا نؤكد على حق معرفة الشعب المصرى للمعلومات الصحيحة بدون تهويل ونستنكر ما قام به التليفزيون المصرى ووكالات الأنباء من نشر الشائعات على أنها حقائق مؤكدة، وهذا مضلل للرأى العام المصرى والعربى والعالمى، وأن حجب المعلومات حول ما يحدث فى سيناء يؤدى إلى انتشار الشائعات وفى حالة الاستمرار فى تضليل الرأى العام فسيتم ضحد الشائعات الإعلامية فى مؤتمر صحفى عالمى يعقد بمدينة العريش.

S C