الخميس، 11 يوليو، 2013

#Egypt هههه الشروق حذفت خبر عن قيام المتحدث العسكري بحذف خبر عن محاولة لاغتيال قائد الجيش الثاني الميداني MediaWatchDog #

جريدة الشروق المصرية حذفت خبر عن قيام المتحدث باسم الجيش المصري بحذف بوست يدعي قيام ارهابيين بمحاولة اغتيال قائد الجيش الثاني الميداني واستخدامهم طفلة كدرع بشري اثناء الهجوم!

رابط الخبر المحذوف
حذف بيان استهداف «وصفي» من صفحة «المتحدث العسكري» وشهود يكذبون رواية الجيش - بوابة الشروق
http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=11072013&id=043a5afa-d932-4ce0-bcc4-5fcc4e0a5c4d
وحذفوه من على صفحتهم على الفايس بوك وتويتر كمان
https://www.facebook.com/shorouknews/posts/10151706153703817
دي صحافة دي؟

عن الموضوع
http://kashfun.blogspot.com/2013/07/blog-post_11.html
متن الخبر المحذوف من الشروق
-
حذف بيان استهداف «وصفي» من صفحة «المتحدث العسكري» وشهود يكذبون رواية الجيش
بوابة الشروق حذفت الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصري على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» البيان الذي نشرته حول تعرض اللواء «أحمد وصفي»، قائد الجيش الثاني، لمحاولة اغتيال بمنطقة الشيخ زويد بشمال سيناء.
ولم يبرر الجيش حتى الآن أسباب حذف البيان، الذي قال الجيش المصري فيه "قامت عناصر إرهابية بإطلاق الرصاص على قائد الجيش الثاني الميداني، أثناء قيامه بتفقد عناصر التأمين في منطقة «الشيخ زويد»، حيث قامت إحدى السيارات القادمة من المنطقة الحدودية برفح بإطلاق نيران كثيفة على عربة قائد الجيش، وعلى الفور قامت قوة التأمين المرافقة بالاشتباك مع العناصر الإرهابية المهاجمة وتمكنت من ضبط السيارة المستخدمة، والتي عثر بداخلها على طفلة مصابة، تم نقلها إلى مستشفى العريش العام لتلقي الإسعافات اللازمة، حيث توفيت فور وصولها إلى المستشفى".
وأضاف البيان أنه تم إلقاء القبض على قائد السيارة وهرب فرد آخر، وبتفتيش السيارة عثر بداخلها على مسدسين.
من جانبهم، قال شهود عيان أن بيان الجيش هو محاولة لتغطية حادث مقتل طفلة برصاص الجيش عند نقطة تفتيش للجيش بمنطقة أبو طويلة بعد أن رفض والدها التوقف نتيجة عدم حمله أوراق السيارة.
وأكد مصطفى سنجر مراسل الشروق في شمال سيناء رواية شهود العيان، حيث قال على صفحته بموقع «فيسبوك»: "أستطيع أن أقول بعد سماع عدة شهادات أن رواية المتحدث العسكري عن واقعة حاجز أبو طويلة غير صحيحة، وأكدت روايات شهود العيان أنه تم إطلاق الرصاص من قبل الجيش على السيارة بعد أن رفضت التوقف فقط ولم يتم استهداف موكب أحمد وصفي قائد الجيش الثاني نهائيا".

S C