السبت، 27 يوليو، 2013

بمن فيهم الكذاب جهاد الحداد : الإخوان يعتدون على مصورين من جريدة «الشروق» في اعتصامي "رابعة والنهضة"

http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=27072013&id=ce47fb94-aaf4-46c0-8976-4b9d05fe189d

تعرض الزميلان المصوران بالجريدة، جيهان نصر وصبرى خالد، لاعتداء من قبل أنصار جماعة الإخوان المسلمين، خلال تغطيتهما للأحداث فى اعتصام النهضة ورابعة العدوية، اليوم.
تقول جيهان، التى توجهت إلى مقر اعتصام ميدان نهضة مصر، لتغطية الأحداث: «أوقفتنى إحدى السيدات على بوابة دخول الاعتصام، وعندما علمت أننى من جريدة «الشروق»، أمطرتنى بسيل من السباب والشتائم فى الجريدة والإعلام».
وتضيف: «بعدها حاولت أن أشرح لها أننى أؤدى عملى فقط، فجاء الرد عن طريق أحد الرجال الذى قال لى: أنتِ شخص غير محترم، علشان بتشتغلى فى الإعلام»، تشرح جيهان كيف حاول هذا الشخص جذبها إلى الداخل قائلا: «تعالى هدخلك الخيمة وهوريكى الإعلام يبقى إزاى».
وبحسب رواية الزميلة فإن حوالى 50 من السيدات والرجال تجمعوا حولها ثم دفعوها على الأرض أكثر من مرة وضربوها وهم يقولون: «غورى بقى من هنا»، ولم ينقذ جيهان من أيديهم سوى أحد المارة الذى جاء من بعيد ليخرجها من الاعتصام وهو يقول: «أزاى تمدوا أيديكم على ست»، فجاء الرد بحسب الزميلة: «أحنا هنربيها هنا»، وخرجت الزميلة من هذه الموقعة بكدمات متفرقة فى جسدها.
أما الزميل صبرى خالد، فتوجه إلى مقر اعتصام رابعة العدوية عبر شارع يوسف عباس، وبعدها إلى مقر المستشفى الميدانى، وروى قائلا: «توجهت إلى المستشفى الميدانى فى رابعة العدوية وحاولت أن أصور الغرفة التى خصصتها المستشفى كمشرحة للقتلى، وكنت أقف فى طابور به عدد من الزملاء المصورين المصريين والأجانب للدخول إلى الغرفة بالدور ومعنا المتحدث الرسمى باسم جماعة الإخوان المسلمين، جهاد الحداد، فجأة جاء شخص يضربنى من خلفى وهو يقول: أنت فى مؤسسة قاتلة».
ويضيف صبرى: «هذا الشخص ضربنى بالقلم على وجهى وبعدها بدأ أكثر من 5 أشخاص يضربوننى بالأرجل وبالأيدى من ضمنهم الحداد حتى طردونى من داخل المستشفى الميدانى.

S C