الاثنين، 4 يوليو، 2011

من يعيد لي ابني ذي الـ١١ شهرا: قتله الأمن يوم جمعة الغضب #Tahrir #Jan25


ربما أصغر شهداء ثورتنا، ١١ شهرا، مواليد ٢٦ مارس ٢٠١٠، اخترقت رصاصة ظهره وخرجت من صدره عصر يوم جمعة الغضب، وهو على كتف والدته بميدان رمسيس أمام مسجد الفتح، الوالد اصطحب الأم والطفل الي مستشفي الهلال ثم قصر العيني، توفى الرضيع على الفور، والأم أجريت لها جراحة، ادارة المستشفى استخرجت له شهادة الوفاة على أنه "ارتجاج في المخ " وحادث طريق. الام اجرت لاحقا جراحة على حساب الاسرة. الاب في الميدان اليوم يسأل من يأتي لي بحق ولي، ويضيف "دم بدم" طلب عدم التسجيل معه بالصورة
الاسم: عمر هاني فتحي سعد -مكان القتل: بعد جامع الفتح - الزمان ٢٨ يناير٢٠١١- القاتل: الشرطة المصرية -
رابط الفيديو:

S C