السبت، 8 سبتمبر، 2012

#Gaza تنظيم جهادي يتبنى اطلاق صاروخين على مستوطنة اسرائيلية وينتقد "تهدئة" الفصائل الفلسطينية

وبيان لاحق قبل ساعتين يتبني اطلاق صاروخ على موقع بصحراء النقب


 "بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي أعزنا بالتوحيد ، وأذل غيرنا بالشرك والصلاة والسلام على الضحوك القتال ، وبعد
قال الجبار سبحانه : ( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ )

[ عاجل ]

بالرغم من الملاحقة المستمرة والمكثفة ، لقوات حرس الحدود ، ليلا ونهارا
تمكن أسود التوحيد من إطلاق صاروخ صوب مستوطنات العدو
مما دفع عساكر الطاغوت الى نصب مزيد من حواجز التفتيش !!
فاحذروا !!

---------
اللهم احفظ المجاهدين ، وخذ عنهم العيون ، وعيون العيون
اللهم نصرك الذي وعدت عبادك الصالحين
اللهم آمين .."
وحسب البيان " الاول
{فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَـكِنَّ اللّهَ رَمَى}


||رَدُّ الأُسُودِ عَلَى اعتِدَاءَاتِ اليَهُود ||



:: دك مُغتصبة "نتيفوت" الصهيونية بصاروخين "غراد" ::




الحمدُ لله رَبِّ العَالمَين، والصَّلاةُ والسَّلامُ عَلى خَاتَم الأنبياء والمُرسَلين، وعَلى آله وصَحبِه أَجمعِين، أمَّا بَعد:
شهدت الأيام الماضية تصعيدًا خطيرًا في اعتداءات اليهود ضد المسلمين المظلومين في أكناف بيت المقدس حيث أقدم العدو اليهودي الجبان على استهداف مجموعتين في شمال ووسط قطاع غزة ليروح ضحيتها ستة مواطنين، أما في الضفة الغربية فتستمر عمليات اقتحام الأقصى بشكل يومي، ويصل الحد بالمستوطنين المجرمين لشرب الخمور في مسجد بئر السبع وحسبنا الله ونعم الوكيل.

كل هذا وغيره الكثير بات يحدث بشكل شبه معتاد أمام مرأى ومسمع التنظيمات الفلسطينية المختلفة، حيث انتظر الشعب الفلسطيني المقهور رد فصائل المقاومة، لكن تلك الفصائل التزمت الصمت الرهيب، وبدأت الأنباء تتحدث عن تهدئة جديدة باتت سارية المفعول، فأي ذل وهوان بعد هذا !!

أما نحن في مجلس شورى المجاهدين فغاراتنا متواصلة بإذن الله تعالى، وثاراتنا لدماء المسلمين مستمرة لا يوقفها ظلم الظالمين ولا جور الجائرين، ولا ملاحقة المجرمين، ومع استمرار حملة [رد الأسود على اعتداءات اليهود]فقد قام الإخوة المجاهدون باستهداف مغتصبة "نتيفوت" بصاروخين "غراد" عند الساعة 05:40 من صباح يوم الجمعة 15 شوال 1433 الموافق 7-9-2012، فاعترف إعلام اليهود بسقوط الصاروخين في المغتصبة المذكورة ولله الحمد والمنة.

ونقول لأبناء شعبنا الفلسطيني المقهور أن أبنائكم المجاهدون ماضون بإذن الله تعالى في الرد على اعتداءات اليهود المجرمين، بكل وسيلة ييسرها الله تعالى لهم، حتى يأذن الله تعالى بإحدى الحسنيين، والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

الَّلهُم مُنزِل الكِتَابِ، مُجرِي السَّحَابِ، سَرِيعَ الحِسَابِ، هَازِمَ الأَحزَابِ، الَّلهُم اهزِم اليَهُودَ والكُفَّار،
الَّلهُم اهزِمهُم وَزَلزِلهُم وانصُرنَا عَلَيهِم.

{ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْراً وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}


الجمعة 15 شوال 1433 / الموافق 7-9- 2012

S C