الثلاثاء، 1 يناير، 2013

من غرابيل لجينكوف : لا للبطولات الوهمية

قبل ما سيف الهطل ومدرسة التهويل في الصحافة المصرية ومن ورائها بالأمن القومي يشتغلوا، الاسرائيلي اللي اتمسك في سينا حسب مقالات ارشيفية عنه قدم لاسرائيل من طاجيكستان (احد جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق) وفي يونيو الماضي طلب التخلي عن الجنسية الاسرائيلية، وهو فعلا خدم في الجيش الاسرائيلي،  اللي يهمنا انه الاسبوع الماضي  تسلل لمصر وأعادته مصر لاسرائيل يوم الاتنين الماضي في صمت تام من الجانب المصري (!) ، ورفض التوقيع على تعهد بعدة القدوم لمصر والجهات الاسرائيلية سحبت منه جواز السفر (الاسرائيلي والروسي) لاخلاء سبيله مع استمرار التحقيق ، فتسلل مرة أخرى وتم القبض عليه في طابا ورحل لرفح الجمعة ثم لبورسعيد قبل يومين.
فقبل ما حد ينسج قصص عن بطولات من تعقبوه وكلام فاضي ومخططات تم إحباطها الخ، ليه تم اعادته لاسرائيل عند تسلله المرة الأولى قبل اسبوع ودون اي تغطية او خبر ؟
واذا كان قد قبض عليه بعد قليل من تسلله في المرة الثانية فهذا لا يتسق مع صنع بطولات عن تعقبه الخ
خليكوا فاكرين الكلام ده بس عشان لما سيف الهطل وشركاه يفبركوا بطولات زي أيام جرابيل كده
ملحوظة: كونه مع السلام أو التعايش بين مصر واسرائيل او مع دولة فلسطينية الخ، لا يمنع الجانب المصري من احتجازه لانه اجتاز الحدود من منفذ غير رسمي وبدون أوراق ثبوتية، مش بدافع عن تصرفه، على الاقل قانونيا

S C