الأربعاء، 7 ديسمبر، 2011

هل هذه المعاناة هي ما يستحقه شاب مصري في أول حياته (طارق خالد- 19عاما)؟

هو مبدئيا محل متابعة، بمعنى: ليس هناك حاجة للبحث عن طبيب أو متبرع محتمل لعلاجه الآن. اذا جد شيء سأحدث نفس البوست. لعدم تكرار الجهد دون داعٍ وعدم الخصم من فرص مريض أو مصاب آخر في الاهتمام. 

من مصابي يوم 20 نوفمبر في مواجهات شارع محمد محمود، الطلقة فرشت في جسمه كله وكانت من مسافة قريبة ومباشرة، وأحدثت ثقبين في كلتا الرئتين، وحدث أولا
نزيف داخلي في الرئة اليسري تم السيطرة عليه من قبل الأطباء ،
وثقب مصمتى تخلله هواء  تم شفط الهواء ومعالجتها بدرنقة للرئة لاحقا
هناك بلي استقر على جدار: القلب و الكلى والكبد .
الاطباء  يقولون يمكن بقاءها مع الكشف كل 6 اشهر اذا ما احدث مضاعفات او تحركت من مكانها
هناك بلي على كلا اليدين قرب الاعصاب  (الشاب يدرس في اولى هندسة بالمناسبة) مما قد يهدد حركة يده . الان يشعر بتنميل مستمر في كلا اليدين، الاطباء رايهم ان يقوم بعلاج طبيعي لفترة شهر قبل اللجوء لجراحة في اعصاب اليد اذا  لم تتحسن حالته.
استخرج 7 شظايا واستقر بجسده 98  بعضها لا يزيد عن 2 مللي
منها 30 في اليد اليسرى
هو الآن يتابع مع أطباء : جراحة، قلب، صدر، كبد ، أعصاب  وسيحتاج لمتابعة دورية كل  6 اشهر بخلاف متابعة الاعصاب حتى يستعيد القدرة على تحريك يده طبيعيا.
هل هذه المعاناة هي ما يستحقه شاب مصري في اول حياته (19 عاما؟ )
الشاب رغم هذا كله حالته المعنوية جيدة ودلني على حالات مصابين آخرين من نفس الأحداث. 

S C