السبت، 31 ديسمبر، 2011

#Sudan السودان: بيان حركة حق الموجه لطلاب السودان بعد الهجمة الأمنية الأخيرة: إسقاط النظام أضحى ضررة وطنية قصوى


وصلني "حركة القوى الجديدة الديمقراطية
(حق)
بيــــــــــــــــان
*إسقاط النظام أضحى ضررة وطنية قصوى.
*لن يثنينا القمع و الإعتقال عن الدفاع عن حقوق جماهير الحركة الطلابية و قدسية الحرم الجامعي .
* إعتقال الرفيق / تاج السر جعفر لن يوقف المد الجماهيري المتصاعد في جامعة الخرطوم .
الطالبات و الطلاب الأماجد :
ظلت الحركة الطلابية و على مدى تاريخها الناصع تناضل بلا هواده من أجل الحرية الديمقراطية و كرامة الإنسان السوداني.
كما إنها لم توقفها محاولات الأنظمة الباطشة في الدفاع عن مكتسباتها و ممارسة دورها الطليعي من أجل الوطن و قضايا المواطن ، و إستمرار لهذا الدور وقف طلاب جامعة الخرطوم متضامنين مع قضايا الشعب السوداني و خاصة ضحايا سد مروي بالخروج للشارع في الأسبوع قبل الماضي فما كان من السلطة إلا و أن جن جنونها و هي تستذكر سقوط الأنظمة المجاورة تباعا ، فالشارع هو ما ترتعد منه فرائص النظام الهالك ، لذا ما كان من أذياله إلا الإعتداء بالضرب المبرح و إقتحام جامعة الخرطوم و داخلياتها و نهب ممتلكات الطلاب في إمتهان واضح لكرامة الطلاب و إنتهاك قدسية الجامعة ، الأمر الذي تصدى له الطلاب بقوة الحراك الجماهيري السلمي عبر الإعتصام مجبرين مدير الجامعة على الإعتراف بحق الطلاب في التعويض لما تم لهم من سلب و نهب من قبل الشرطة ، هذا الإنتصار الباهر لإرادة الطلاب جعل النظام يستهدف قادة العمل الجماهيري الطلابي الذين إستنهضوا إرادة الطلاب و الذين كان يقف بينهم مشرفا لوطنه و حركته الرفيق تاج السر جعفر الذي إمتدت إليه أذرع النظام المترنح بالإعتقال.


الطالبات و الطلاب الأماجد:
إننا في حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق) نؤكد دوما إن إعتقال الرفاق في الحركة لم و لن يثنينا عن سعينا في إسقاط النظام
الدموي بل و يجعلنا نصعد من عملنا الجماهيري بهدف تحقيق مبتغانا ، و نبين إلا أن إعتقال الرفيق ما هو إلا إستمرار طبيعي لما تعودناه من النظام بإستهداف الإنسان السوداني في دارفور و النيل الأزرق و جنوب كردفان .

إذا فليكن 2012 عاماً ثوريا يقتلع هذا النظام الذي أباد شعبنا و نهب البلاد.

حركة القوى الجديدة الديمقراطية (حق)
مكتب الطلاب العام
30 ديمسمبر 2011

S C