الأربعاء، 14 نوفمبر، 2012

اختتام اجتماع اللجنة الأمريكية المصرية للتعاون العسكري

القاهرة
التقت وفود رفيعة المستوى من الولايات المتحدة وجمهورية مصر العربية في القاهرة خلال الفترة من 12 إلى 14 نوفمبر، وذلك للمشاركة في الاجتماع الثامن والعشرين للجنة التعاون العسكري. وتعد هذه اللجنة أبرز ملتقى سنوي لمسئولي الدفاع الأمريكيين والمصريين لتنسيق السياسات الدفاعية، وتحديد الحلول للتعامل مع الأهداف الأمنية المشتركة، والتشاور حول مجموعة واسعة من القضايا الإستراتيجية.

وبحسب بيان من السفارة الأمريكية فقد  أكد البلدان، مصر وأمريكا، مواصلة الالتزام بعلاقة ثنائية قوية مبنية على المصالح المشتركة والاحترام المتبادل. وقال البيان أن علاقات البلدين الدفاعية كانت "حجر الزاوية لشراكتنا الإستراتيجية الأوسع نطاقا على مدار أكثر من ثلاثين عاما، وتعكس لجنة التعاون العسكري الالتزام المتبادل للتعاون والتشاور على أساس الأولويات المشتركة. لقد عقد الجانبين عزمهما على مواصلة التعاون على شراكة للقرن الحادي والعشرين تعمل على تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة كوسيلة لزيادة الرخاء والصداقة".

وقد رأس الوفد الأمريكي السيد دريك تشولت مساعد وزير الدفاع لشئون الأمن الدولي، بينما ترأس الوفد المصري اللواء صدقي صبحي رئيس أركان القوات المصرية المسلحة.

S C