الأحد، 5 فبراير، 2012

عاجل سرقة مدرسة المطرية الثانوية بنين وتفريغها من أجهزتها .. والمدرسون يستغيثون بقسم الشرطة المهدد بالاقتحام

عاجل سرقة مدرسة المطرية الثانوية بنين وتفريغها من أجهزتها .. والمدرسون يستغيثون بقسم الشرطة المهدد بالاقتحام
القاهرة في 5 فبراير 2012


شهدت منطقة المطرية أمس قيام لصوص مجهولون بسرقة محتويات معمل الحاسب الآلي بمدرسة المطرية الثانوية بنين التابعة لإدارة المطرية التعليمية، وهي "كشافات كهربائية وعدد 6 أجهزة كمبيوتر وعدد من مستلزمات المعمل".

وكان أحد عمال المدرسة قد مر أمام بابها عصر أمس ليجده مفتوحا، وتلاحظ له وجود عدد من الصبية يلعبون كرة القدم بفناء المدرسة، واكتشف سرقة علم المدرسة وساريته بخلاف كشافات الإضاءة الخاصة بالفناء، فسأل الصبية الذين يلعبون الكرة فأكدوا أنهم دخلوا المدرسة وهي مفتوحة ودون وجود أقفال عليها كما تركها المدير والحارس.

وذهب العامل برفقة الصبية إلي مبني المدرسة ليكتشف سرقة معمل الحاسب الآلي بها، بخلاف سرقة محتويات معمل الكيمياء وتحطيم كافة لمبات الإضاءة الخاصة بطرقات طوابق المدرسة.

طريقة السرقة حسب ملاحظات المدرسين في اليوم التالي تمت من خلال استخدام ديسكات الطلاب الموجودة في فناء المدرسة، ووضعها علي بعضها ليتمكن اللصوص من الوقوف عليها والصعود إلي الطابق الثاني عن طريق ثني الحديد الموجود في شبابيك حوائط سلالم المبني، حتي تمكنوا من دخوله وكسر الباب الحديدي لمعمل الحاسب الآلي باستخدام "صاروخ كهربائي"، حيث تم التخلص من أقفال الباب وقطع أجزاء منه والدخول إلي غرفة المعمل لسرقة محتوياته، وهو ما تكرر مع معمل الكيمياء بنفس المبني.

المدرسون ومدير المدرسة حرروا مذكرة بمعاينتهم الواقعة واتصلوا بالشرطة التي لم تحضر من الثامنة صباحا حتي الساعة الثانية عشرة ظهرا، ليتوجه المدرسون والمدير إلي المقر الجديد لقسم شرطة المطرية بمبني حي الزيتون بشارع الكابلات، ليحرروا محضرا رسميا بالواقعة. وهناك اكتشفوا أن رجال قسم الشرطة يقفون في حماية مقرهم الذي تعرض لهجوم ومحاولة تهريب محتجزين من قبل بلطجية خلال ذات التوقيت الذي شهد واقعة سرقة المدرسة تقريبا.

انتهي،،،،،،،

S C