الثلاثاء، 27 سبتمبر، 2011

#badletTantawy هل فيديو المشير في وسط البلد يعود لعام ٢٠٠٩

كتبت أميرة الطحاوي- هذه صورة للمشير طنطاوي أثناء حضوره "فرح" ابن قائد المنطقة الشمالية اللواء أركان حرب حسن محمد أحمد، ونشرت لأول مرة حسب بحث الصور من جوجل  بتاريخ ٢٦ فبراير ٢٠٠٩، وقد تكون سابقة علي هذا التاريخ، وهي ليست ملتقطة اليوم ٢٦ سبتمبر٢٠١١.
صورة من الفيديو الذي ظهر اليوم
١ - لاحظت ان نفس البدلة تقريبا في الفيديو القصير رديء الجودة الذي "ظهر" اليوم له - للمشير- وهو يمشي في شارع بوسط القاهرة. هل هذا الفيديو (وزمنه دقيقة واحدة) هو فقط كل ما عرض في التلفزيون اليوم! ...غالبا:  هذا الفيديو يعود لعام ٢٠٠٩ ، والتلفزيون "تطوع" بعرضه الآن لسبب معروف . ٢-   يمكن لأي صحفي حتي بدون نظارة أن ينزل صباحا لوسط البلد، ويبحث عن الموديلات المعروضة في الفاترينة بشارع قصر النيل..لن يجدها اذا كان هذا الفيديو قديما. انظر صورة ٢ و ٤(هي كانت معروضة مساء وأكيد لن تختفي صباحا).. 

 
٣- كذلك تصريح "المصدر العسكري المسؤل" لصحيفة العهر المسماة اليوم الساقع "ان المشير كان في مناسبة خاصة" (وهو تصريح مسروق من وكالة انباء الشرق الاوسط).
٤- لاحظ في تغطية موقع مصراوي المنسوبة لمصادر مجهلة (اي بدون حتي تعريف صفتها وطبعا دون ذكر اسمها) ان المشير كان يحضر فرحا : "وقالت بعض المصادر إن المشير كان في فرح أحد أقاربه وسط القاهرة، بالقرب من ميدان طلعت حرب، وكان المشير يقود سيارته الخاصة بنفسه، ثم ترجل المشير منها وتوقف للحديث مع عدد من المواطنين حيث سألهم عن أداء المجلس العسكري". هل هو نفس الفرح؟ هل كان قرب طلعت حرب ثم قاد السيارة ونزل منها في طلعت حرب ايضا اول شارع قصر النيل (الأرض كروية والقاهرة ايضا) ثم مشى على اقدامه حتي السيارة (بحسب تغطية ا ش ا ) التي تحركت وسبقته لوحدها (باعتبار انه كان يقودها بنفسه، طب كل ده في دقيقة لحد ما وصل عربيته؟ طب ماحدش هتف "الجيش والشعب ايد واحدة" ليه؟ باعتبارها تحولت رمزا لمحبي حكم العسكر في مصر.
صورة ٢ من حفل الزفاف  ٢٠٠٩
٥-  ايضا خبر انباء الشرق الاوسط - ادناه-  الساعة ١٢ و٤ دقائق منتصف الليل بالتمام والكمال ونسبت الفيديو اليتيم (رغم وجود اخرين يصورون)  لهاتف محمول لأحد المواطنين كان يسير بالصدفة ثم تناقلتها الفضائيات.لم يرسل التلفزيون اي مراسل اذن، ولم يتصل بأحد للتعليق من الشارع ممن قابلوه. ربما ترجل "المشير علي اقدامه"مساء امس فعلا حسب العنوان الطريف لانباء الشرق الاوسط، لكن اعتماد التلفزيون الحكومي علي لقطة من دقيقة واحدة لتجول استغرق ساعة كاملة (حسب مصراوي و ا ش ا والتلفزيون المصري)، واستغلالها لاتاحة الفرصة لأحد ابناء مبارك (الصحفي جمال زايدة) ليخبرنا ان المشير ارتدى بدلة مدنية ومن ثم فهو يصلح لحكم مصر(عبقري زايدة ده)، هذا يثير الشكوك أكثر.عندما لا يقوم الاعلام (حكومي او خاص) بواجبه كما ينبغي او يوظف ما يريد لاهداف غير خفية فمن حقنا ان نسأل (ونشكك) في كل شيء يأتي من هذا الاعلام حتي نتيقن.
القاهرة - أ ش أ
قام القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير محمد حسين طنطاوى بالتجول مساء الاثنين وسط القاهرة سيرا على الأقدام دون أية إجراءات أمنية أو حراسة خاصة.وقال مصدر عسكري لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن المشير قام عقب زيارة خاصة له بشارع قصر النيل بالتجول وسط المواطنين مرتديا البزة المدنية.وأضاف المصدر انه دار حوار بين المشير والمواطنين اتسم بالحفاوة والترحيب، وتناول العديد من القضايا الجماهيرية، فى رسالة إتسمت بالحميمية والجو الإنساني، وتؤكد على توافر الأمن والاستقرار في الشارع المصري .وأشار المصدر إلى أن الصور التي إلتقطت للمشير، وتناولتها العديد من الفضائيات والمواقع الإليكترونية قام بتصويرها مواطن كان يسير بالصدفة بجهازه المحمول.:
 
كبر هذه الصورة وابحث عن الموديلات التي ظهرت خلف المشير في المربع ٣ من اليسار

S C