الجمعة، 27 أغسطس، 2010

رمضان كريم :غزالة أم السبع توائم بحاجة للعون

قبل عامين تقريبا انشغلت الصحف المصرية بخبر السيدة التي كانت حاملا في سبع توائم. انجبت غزالة الأطفال في يوليو ٢٠٠٨وتلقت التبرعات كيفما اتفق من بعض اهل الخير. بفطنة المدرك لما سيحدث من انصراف الاعلام عنها بعد فترة بطبيعة الأمور، وبتطلع لبعض العون من الاسرة الحاكمة، اعلنت السيدة انها اطلقت اسماء عائلة مبارك على الاطفال : حسني، مبارك، سوزان، جمال، علاء، وخديجة زوجة جمال وجيهان(ارملة السادات)... لم يكن جمال قد رزق بفريدة بعد.
للاسف لم يساعدها هذا كثيرا.
قررت وزوجها الاستفادة من هبة احد رجال الاعمال فانتقلت لمنزل من الطوب المسلح في احدى قرى محافظة البحيرة بعد ان كانت تسكن ما يشبه ال.... او البيت المبني بالطوب اللبن.
في زيارتي لها بداية العام الماضي لاحظت ان المنزل نظيف وان كان بدون اثاث تقريبا، ومجهز بدورة مياه معقولة لرعاية اطفال بصحة عليلة دائما، خاصة انهم ولدوا قبل اكتمال اشهر الحمل التسعة. ويحتاجون لرعاية خاصة (لدي غزالة ٣ أطفال اخرون، أي أنها أم لعشرة)
قالت غزالة انها لم تدون اطفالها رسميا باسماء اسرة اللرئيس، وانما كان في نيتها أن  تناديهم بها ربما كاسماء دلع    .. ضحكت من قلبي لأنه لا فرق لدى العائلة المالكة. فلم يكونوا لينتبهوا لها في كل الاحوال.

قبل شهرين اشتكت لي غزالة من انقطاع المساعدات عنها تماما، وان المركز الصحي كان يصرف لها حفاظات وحليب ومكملات غذائية (او مكملات نمو حسب ما فهمت) للاطفال للعام الأول فقط من ولادتهم. وان البعض يعتبر ان اقامتها في منزل صحي معناها انها وزوجها (عامل يومية) ليسوا بحاجة لمساعدة لاعالة هذا الحشد.
واضافت انها احيانا لا تجد ما تشتري به الادوية للاطفال.

الخلاصة لأني اظن السيدة متعففة وليس من حقي ان اذكر مزيدا من التفاصيل عن حالتهم المتردية الآن:
السيدة بحاجة لعون، فاذا رغب احد في مساعدة غزالة واطفالها ماليا او عينينا، فليراسلني لاعطيه رقم هاتفها .  ليتواصل هو معها مباشرة.
ورمضان كريم.
 برضه لو تعرفوا رجل اعمال ولا كده يساعد الاطفال ويساعد جوزها في ايجاد عمل ثابت يبقي كتر خير الدنيا.

S C