الأربعاء، 11 يناير، 2017

عن أسخف ما تكرر من أكاذيب: #سيناء خالية من الإرهاب

وييجي محلل بتلاتة تعريفة يقول لك بنحقق انجازات ف سينا، وتطلع الصحف القومية (من أيام مرسي للأمانة) بمانشيت : سيناء خالية من الإرهاب . داعش تعدم 16 واحد وتوثق الفظائع دي بفيديو تنشره نهاية 2016، يطلعوا يقولوا ده بيفرفروا، دي رقصة الموت، دي اعدامات قديمة في 2015 (بعضها اصلا في فبراير واغسطس 2016 ) .. ده الجيش مسيطر، ده الشيخ زويد اتنضفت والناس رجعت وكله تمام... دي اعدامات برة المناطق اللي طهرها الجيش ...
بطلوا تستخفوا بعقل وأرواح الناس. في تنظيم ارهابي بيتمدد في سينا .. في أهالي بتدفع التمن وابرياء مدنيين بيموتوا .. مجندين بدون تسليح وتدريب كافي ولا خطة عملية بيترموا للموت حرفيا وتروحوا تتمنظروا ان في مش عارف كام كتيبة وكام الف جندي ف سيناء ...  
بعد عملية كمين المطافي، يطلع واحد مسطول يقول لك داعش كلها 100 نفر، ومقسمهم بفتاكة أهله  كمان 60 مش عارف ايه و40 بينفذوا ... وبيانات الجيش ارقامها اصلا تديك اضعاف الرقم ده ف اسبوع ... ساقط حساب وجاي يتمنظر، وعامل نفسه عارف تفاصيل التفاصيل من قلب داعش كمان، الخبير اللوا مش عارف ايه ... 

داعش ينشروا صور لعناصرهم وهمه بيمشطوا مباني أمنية ف العملية، بيتمشوا ويقلبوا ف المبنى براحتهم، يطلعوا يقولوا بطلوا نشر أكاذيب 


18 ستمبر 2012 : تطهير أرض الفيروز
 6 نوفمبر 2012: سيناء تحت السيطرة الأمنية
ستمبر 2013: مصر كلها خالية من الإرهاب خلال أيام
 23 مايو 2016: إعلان سيناء خالية من الإرهاب خلال أيام

S C