الاثنين، 15 سبتمبر، 2014

#مصر - البيان الثاني للصحفيين المضربين عن الطعام - قرارات بعد جلسة تقييم الاثنين 15 سبتمبر 2014 #قانون_التظاهر

البيان الثاني للصحفيين المضربين عن الطعام
تحية لكل من يقاومون قانون منع التظاهر من المعتقلين وذوييهم والمتضامنين معهم والذين بدأوا بجني أولى ثمار نضالهم البطولي بإطلاق سراح معتقلي قضية مجلس الشورى والاستجابة لمطلب المحبوسين بتنحي المحكمة.
لقد أعلنا انضمامنا لمعركة الأمعاء الخاوية التي انطلقت من سجون الاستبداد مطالبين بإسقاط القانون الاستبدادي وإطلاق سراح كل المعتقلين بموجبه.

 
وقد حددنا اليوم الإثنين 15 سبتمبر لتقييم نتائج إضرابنا واعتصامنا في مقر نقابة الصحفيين. واليوم بعد ما شهدناه من تضامن ودعم من الجماعة الصحفية لموقفنا. وبعد صدور القرار بإخلاء سبيل بعض المحبوسين بموجب قانون التظاهر. فإننا قررنا الآتي:
أولا دعوة أعضاء حملة "صحفيون ضد قانون التظاهر للاجتماع يوم الخميس القادم في مقر النقابة الساعة السابعة مساء لترتيب الخطوات التالية من أجل إسقاط قانون التظاهر
ثانيا تعليق إضرابنا عن الطعام ابتداءا من الساعة الثانية ظهر اليوم الإثنين وحتى اجتماع الخميس والذي سيقرر خطوات وأدوات العمل ضد قانون التظاهر حتى سقوطه.
ثالثا : إعلان التضامن مع كافة المستمرين فى الإضراب عن الطعام من أجل اسقاط القانون داخل و خارج السجون
نؤكد تمسكنا بكافة مطالبنا بإسقاط قانون التظاهر والحرية لكافة المحبوسين بموجبه. على أن تستمر تحركاتنا ضد هذا القانون الجائر المقيد للحريات حتى يتم تعديله إلى قانون ينظم حق التظاهر ولا يمنعه، وحتى يتم الإفراج عن كافة الصحفيين وتُفعل المواد الدستورية التي تمنع حبس الصحفيين في قضايا النشر.
ونؤكد أن حركتنا لا تتعلق فقط بأشخاص بعض المعتقلين، بل برمزية القضية التي كانت الأولى المترتبة على قانون منع التظاهر نفسه والذي يمثل انتهاكا في حق كل المصريين وفي الطليعة منهم الصحفيين

S C