الثلاثاء، 11 أكتوبر، 2011

سفارة أمريكا بالقاهرة زعلانة وغضبانة ومقموصة من الاعلام الوحش

أدهشني كون السفارة الأمريكية بالقاهرة تعلن عن "حزنها" بسبب استمرار وسائل الاعلام المصرية في نقل تصريح نسب كذبا لوزيرة جارجية واشنطن، هيلاري كلينتون عن ، وبدوري اقترح عليهم ببساطة أن يقاضوا أول من نشر الخبر الكاذب، وهو قناة العربية، واذا لم يعرفوا عنوانهم حتى تصل له الدعوى القضائية سيجدونه في الموقع الالكتروني للقناة (معلش: يجب ان نفهمهم الطريقة لأنها صعبة بالنسبة للبعض!) و من ثم يمكن ان (يغضبوا وينقمصوا ويزعلوا) ممن استمر في نشر الخبر رغم نفيه او إعلامه مباشرةً بانه خبر غير صحيح . 
تقول السفارة: شعرنا باستياء شديد من التغطية الصحفية الواسعة لقصة وهمية تماما حول محادثة مزعومة من جانب وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في ما يخص أحداث ماسبيرو  .المحادثة لم تجر قط  . وكما ذكرنا في بيان أمس، لم تتقدم الولايات المتحدة بعرض لارسال قوات لحماية أماكن العبادة القبطية في مصر.
وهنا أول من نقل الخبر الكاذب: 
وحيث اني كنت صامتة عن اي تعليق عما حدث واغلقت حساباتي على مواقع التواصل، فمن المناسب تكرار مطالبتي  بعض المحامين وقتها بمقاضاة كل من: قناة العربية والتلفزيون المصري وموقع قناة الطريق القبطية وخطيب ديني يدعى محمود جلال من كفر الدوار، لأنهم شاركوا جميعا في إحداث فتنة طائفية مساء التاسع من أكتوبر الجاري ببث أخبار كاذبة ولمدة ساعات، واضيف ايضا الصحفيين في جريدة المساء "محمد العتر وأسامة سعودي" حيث اطلعت صباح اليوم التالي علي ما نشراه كذبا بجريدتهم "الموقرة جدا" من أخبار كاذبة بنفس القصد والغرض: اشعال الفتنة . سارفع امثلة من المواد التي نشروها دعوةً لفتنة لم ولن تحدث مهما فعلوا هم او غيرهم.. هذا وارجو ان يرد عليا أي من المحامين المحترمين ممن ارسلت لهم ايه ميلات بخصوص الدعوى القضائية العاجلة..  احنا اولى بحصار الفتنة ومروجيها اكتر من (اللي عاملين فيها حبايبنا الطيبين: امريكا والسعودية اللي باعتة بيان النهاردة تطالب فيه المصريين بالوحدة ونبذ الفتنة ( !)  

Al Arabiya Breaking 
كلنتون تحذر الجيش المصري من المساس بالأقلية 

S C