الجمعة، 26 أغسطس، 2011

كل يدعي وصلا بليلى: ثورة مصر #Jan25

لا اتخيل ما أسمعه الآن:  الشباب الذي قام بالثورة هم تربيتنا، نحن منظمات المجتمع المدني عبر ١٠-١٥ عاما، وكنا ندربهم علي استخدام التكنولوجيا والفايس بوك. أحد "الحقوقيين" المتحدثين في مؤتمر بالأمم المتحدة عن الحراك بالدول العربية.
أردت أن أنبه لتقرير العفو الدولية الصادر قبل يومين حيث أكثر من ٨٠ من شهداء ثورة مصر من المهمشين والفقراء،  ولكنني فضلت عوضا عن هذا أن أشد شعري، وأخبرته على جنب أن هذا "مبالغة مفضوحة" ثم شربت قهوة بدون سكر، مرة المذاق وسوداء اللون مثل أيامنا تلك التي يدعي فيها كل صاحب دكان أنه أب شرعي لهذه الثورة .

S C