الاثنين، 25 أكتوبر، 2010

الشرطة المصرية تضرب وتسرق المراسلين الأجانب

فرقت قوات الأمن المصري بالقوة تظاهرة ضد الغلاء اليوم أمام مجلس الوزراء بشارع حسين حجازي، وألقت القبض على بعض المتظاهرين، في الوقت الذي احتجز الأمن الصحفيين والمراسلين ومنهم مراسل دويتشه فيله:
سرقوها موش اخدوها، الكاميرا تمنها ٣٠ ألف دولار. الأمن المصري سرقها، عشرة حجزوه بالقوة. اما نشوف لما الحاجات دي تتذاع .. ضربوا المراسلين، احتجزوا الصحفيين "هنا مافيش متظاهرين حابسينا ليه كإعلام؟"

صور أخرى للتظاهرة تجدونها هنا:
By:Gigi Ibrahim

S C