الجمعة، 30 ديسمبر، 2005

عاجل الامن المصري يطالب اللاجئين السودانيين بفض اعتصامهم بميدان مصطفى محمود

عاجل الامن المصري يطالب اللاجئين السودانيين بفض اعتصامهم بميدان مصطفى محمود
30-12-2005


تواجدت قوة كبيرة من قوات الأمن المركزي بميدان مصطفى محمود بضاحية المهندسين منذ الثامنة مساء الخميس29ديسمبر2005و كذلك حافلات نقل ركاب
تابعة لهيئة النقل العام المصرية، حيث يعتصم للشهر الرابع على التوالي نحو 3 الاف لاجي سوداني، استسفر اللاجئون عن السبب فقيل لهم أن
القوات موجودة لمنع مظاهرة يزمع الإخوان المسلمون تسيييرها غدا بعد صلاة الجمعة من مسجد مصطفى محمود،و أنه لا داعي للقلق خاصة أنها ليست
المرة الأولى التي يتواجد فيها الأمن بهذه الكثافة.


تزايد عدد قوات الأمن و في الثانية عشر منتصف الليل طالبت قيادات الأمن المصرية من اللاجئين إخلاء المكان فورا و الصعود للحافلات دون
تحديد جهة التوجه، و قالوا لهم أن الأمر صادر من وزير الداخلية المصري و تم الاتصال بعدد من قيادات الاعتصام للحضور للمكان

حتى الآن اللاجئون متمسكون بالاعتصام و طلبوا وجود ممثل من مفوضية الأمم المتحدة السامية لشئون اللاجئينUNHCR و لم يستجب أحد لطلبهم .


الأمن المصري يعطي فرصة أخيرة للاجئين حتى الساعة الثالثة و حتى الآن لم يحدث استخدام للقوة لكن هناك حصار كبير للمكان و عشرات
السيارات و قوات أمن من فئات مختلفة، و يُمنع المواطنون من الاقتراب بما فيهم زملاء في منظمات حقوقية، يوجد قليل من رجال الإعلام الأجنبي
على مسافة من الاعتصام ، يمنع أيضا بعض السودانيين ممن بدأوا في التوافد على المكان من الالتحاق بزملائهم في الاعتصام داخل الحديقة
الاقرب للمبنى الاداري الذي به معرض العجيل للكهربائيات - اللاجئون يسألون عما اذا وافقوا على الذهاب بالباصات فما هي وجهتها و لا يوجد
رد.

S C